اجتماع بالولاية حول مشاريع الماء والكهرباء بالعيون

اجتماع بالولاية حول مشاريع الماء والكهرباء بالعيون

شطاري خاص20 يونيو 2020آخر تحديث : الأحد 21 يونيو 2020 - 2:06 صباحًا

شطاري-متابعة

خصص اجتماع نظم يوم الثلاثاء الماضي، بمقر ولاية جهة العيون-الساقية الحمراء، للوقوف على تقدم المشاريع المندرجة في إطار النموذج التنموي الجديد 2015/2021.

واستعرض الاجتماع مدى تقدم المشاريع المتعلقة أساسا بقطاعات الماء والكهرباء والطاقات المتجددة، وسبل تجاوز المعيقات التي تعتري حسن تنفيذها.

و قال والي جهة العيون-الساقية الحمراء، عبد السلام بكرات، إن الاجتماع “يروم تتبع إنجاز المشاريع التي تم تسطيرها في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية 2021/2015، على غرار اجتماعات سالفة همت قطاعي الطرق والصحة”.

وأكد على أن اجتماعات اللجنة الجهوية للتتبع “تتوخى الانكباب أيضا على قطاعات حيوية من قبيل الماء الصالح للشرب والتطهير والكهرباء، إضافة إلى الطاقات المتجددة”.

وفي عرض حول حالة تقدم مشاريع قطاع الماء، خصوصا المتعلقة بالسدود والحماية من الفيضانات وتغذية فرشة فم الواد، ذكر المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الماء، محمد بوبكري، بالعدد الإجمالي للمشاريع بالجهة الذي يبلغ 8، مشيرا إلى أن “4 منها تخص السدود، و3 للحماية من الفيضانات، ومشروع واحد يتعلق بتغذية الفرشة المائية”.

وقال إن الكلفة الإجمالية لهذه المشاريع “تبلغ 170 مليون درهم عبأتها مديرية التجهيزات المائية بوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، تنطوي على شق يتعلق بالسدود ويهم سد لبوير بإقليم طرفاية، الذي انتهت الأشغال منه في يونيو 2019، والذي وصل المبلغ الذي خصص له الى 17.4 مليون درهم، وسد المحاجيب بإقليم العيون الذي كلف 18.8 مليون درهم وبلغت نسبة تقدم أشغاله 100 بالمائة”.

كما أشار المسؤول الجهوي إلى سد سيدي أحمد الركيبي بإقليم السمارة الذي “كلف 23.5 مليون درهم، بنسبة تقدم الأشغال بلغت 100 بالمائة، وسد كسات بذات الإقليم الذي بلغ كلفة إجمالية قدرت بـ15 مليون درهم، فيما ناهزت نسبة تقدم المشروع 40 بالمئة”.

وبشأن الحماية من الفيضانات، أشار إلى أن إقليم العيون “استفاد في الشطر الأول من مشروع عبأ كلفة إجمالية فاقت 31 مليون درهم وبلغت نسبة تقدم أشغاله 100 بالمائة، إسوة بإقليم السمارة بقيمة مالية فاقت 43 مليون درهم (انتهت الأشغال منه في يوليوز 2019)، كما توخى نفس المشروع المحدث لإقليم بوجدور تعبئة غلاف مالي فاق 13 مليون درهم وتوجد أشغاله طور البداية”.

من جهته، أكد ممثل المديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بخصوص مشروع سد الساقية الحمراء بإقليم العيون الذي تتراوح مدة تنفيذه 48 شهرا (من أبريل 2018 حتى يوليوز2022)، أن “القيمة الإجمالية للمشروع بلغت 423 مليون درهم بتمويل من الميرانية العامة للدولة”.

وأوضح أن هذه الكلفة “تتمحور حول أشغال الهندسة المدنية (338 مليون درهم)، وأشغال التجهيزات الإلكتروميكانيكية (29 مليون درهم)، والدراسة والمراقبة (36 مليون درهم)، إضافة إلى تحويل مسار الخطوط الكهربائية وقناة التطهير الواقعة داخل مكان الاشتغال (20 مليون درهم)”.

ويتوخى المشروع أساسا حماية مدينة العيون والمناطق المجاورة من الفيضانات وتطعيم الفرشة المائية، مذكرا بعدة إكراهات تعيق المشروع تتعلق أساسا بتحويل الخطوط الكهربائية وتحويل قناة التطهير الواقعتين بمكان الأشغال، وبلغت نسية تقدم الأشغال بالمشروع، وفق المسؤول، 28 بالمئة.

وفي المحور المتعلق بقطاع الكهرباء، أكد المسؤول بالمكتب الجهوي للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الكهرباء، أن “الغلاف الإجمالي لمجموع المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية الكهربائية يناهز 7 ملايير درهم، مشيرا إلى أن عددها بجهة العيون الساقية الحمراء يبلغ 7 مشاريع”.

وأوضح أن هذه المشاريع (3 حقول ريحية وحقلين شمسيين ومشروعين لقرى الصيد) “تهم مشروع الطاقة الريحية المندمجة، وربط حقل الطاقة الريحية افتيسات، وربط حقول الطاقة الشمسية ببوجدور والعيون، إضافة إلى مشاريع كهربة قرى الصيد بالجهة”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص