المغرب يَحسم صفقة شراء 24 مروحية “أباتشي” من أمريكا مقابل أزيد من 4 ملايير دولار

المغرب يَحسم صفقة شراء 24 مروحية “أباتشي” من أمريكا مقابل أزيد من 4 ملايير دولار

شطاري خاص27 يونيو 2020آخر تحديث : السبت 27 يونيو 2020 - 9:30 صباحًا

شطاري-العيون

أعلنت شركة “بوينغ” الأمريكية، أنَّها بدأت تصنيع 24 مروحية “أباتشي” طلبتها القوات المسلحة الملكية المغربية في صفقة تجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب، بدأت مفاوضاتها في نونبر العام الماضي.

وكشفَ بلاغ لشركة “بوينغ” المتخصصة في صناعة الطائرات، صدر الخميس، واطلع عليه موقع “لكم”،  أنَّ التصنيع يهم 24 مروحية أباتشي من نوع AH-64E ذات الصنع الأمريكي، وذكر المصدر ذاته أنَّ المغرب ممثل في القوات المسلحة الملكية وقعَ عقدًا مع الجانب الأمريكي بشكل رسمي.

واتفق المغرب وشركة “بوينغ” على تسليم المروحيات بدءًا من سنة 2024، وقال جيف شوكي، نائب رئيس المبيعات العالمية والتسويق في شركة “بوينغ” إنَّ شركته فخورة بالتعامل مع المغرب، موضحًا أن “هذا العقد هو خطوة جديدة إلى الأمام لبيونغ في المغرب”.

ولفتت الشركة إلى العقد الذي تم توقيعه، إذ سيجعل المغرب هو البلد السابع عشر في العالم الذي سيحصل على مروحية أباتشي، AH-64E، وكانت وزارة الخارجية الأمريكية كشفت في بلاغ لها أنَّ صفقة مروحيات “الأباتشي” تبلغ قيمتها 4.25 مليار دولار، وفقاً لإعلان وكالة التعاون الأمني الدفاعي في 20 نوفمبر 2019.

وكشفت أنداك وزارة الدفاع الأمريكية أنَّ المفاوضات الجارية في ذلك الحين، يُمكن من خلالها أن يتم تغير القيمة المالية والكمية في الصفقة، وأكدت أن المغرب في عام 2018، طلب 36 مروحية “أباتشي” ووفقًا للمصدر ذاته، أنَّ المفاوضات التي جرت بين الجانب الأمريكي والمغربي تضمنت عتادا عسكريا ثقيلا، يضم ردارات مكافحة الحرائق ومستشعارت ضوئية وطائرات بدون طيار وصواريخ أخرى.

وتتميز مروحية “الأباتشي” التي اقتناها المغرب، باحتوائها على أحدث الأنظمة على مستوى الاتصالات والملاحة، بالإضافة إلى آخر التقنيات المستعملة في أجهزة الاستشعار وأنظمة الأسلحة، وتتوفر أيضًا على نظام متطور لتحديد الأهداف، يعمل بشكل دقيق في الليل والنهار، وجميع الأحوال الجوية.

واشترى المغرب طائرات حربية من أمريكا وتحديث أسطوله الحالي من طائرات F-16 Block 72 بتكلفة بلغت 4800 مليون دولار، وأبدى المغرب اهتمامه بمنظومة صواريخ أخرى “باتريوت” HIMARS يجري مفاوضات أخرى لاقتنائها.

وأصبح المغرب أكبر مشتر للأسلحة الأمريكية في إفريقيا، وفي السنوات الأخيرة، أهتم المغرب بطائرات هليكوبتر تركية من نوع 129 ATAK و AH-1Z. وفي عام 2016 تم شراء 200 دبابة قتالية من طراز M1A1 Abrams، وفي العام نفسه حصل المغرب على مجموعة مهمة من 1200 صاروخ مضاد للمدرعات، ووفقًا لمصادر الإسبانية، فإن كبار مسؤولي الجيش الإسباني يتابعون عن كثب استثمارات الرباط في “معدات الجيل الأخير لتحديث” قواتها البرية، والجوية، والبحرية، وقبل الاستثمارات الهائلة في تطوير قواتها الجوية، أنفقت الرباط مبلغًا كبيرًا على قوات المشاة، والبحرية.

وفي بداية العام الجاري، أجازت وزارة الخارجية الأمريكية عملية بيع عسكرية أجنبية محتملة لـ 24 طائرة هليكوبتر من نفس الطراز “أباتشي” إلى قطر، في صفقة قد تصل قيمتها إلى 3 مليارات دولار،وسيكون المغرب ثاني بلد أفريقي يمتلك المروحية بعد مصر التي اشترت أسطولًا في عام 1995.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص