الخيام : الخلية الإرهابية المفككة كانت تستهدف شخصيات عسكرية و مقرات الأمن !

الخيام : الخلية الإرهابية المفككة كانت تستهدف شخصيات عسكرية و مقرات الأمن !

شطاري خاص11 سبتمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2020 - 4:56 مساءً

شطاري-متابعة

قال عبد الحق الخيام رئيس المكتب المركزي للأبحاث القضائية “البسيج” ، أن الخلية المفككة أمس الخميس لها طابع خاص و شبيهة بتلك التي ارتكبت أحداث 16 ماي بالدارالبيضاء سنة 2003.

و أضاف الخيام ، في ندوة صحافية صبيحة يومه الجمعة في مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية بسلا ، أن الخلية كانت في مرحلة متقدمة من تنفيذ عملياتها الإنتحارية التخريبية التي كانت ستؤدي حسب قوله إلى مآسي.

المسؤول الأمني ، ذكر أن أمير الخلية الذي اعتقل في تمارة ، كان ذو سوابق إجرامية ، و توجه متطرف ، مضيفاً أنه أثناء توقيفه تم اكتشاف مواد كيميائية لصنع المتفجرات وأقنعة وأسلحة بيضاء و سترات انتحارية، مشيرا إلى أن الخلية كانت تستهدف شخصيات عمومية وعسكرية ومقرات مصالح الأمن.

الخيام أكد أن المعتقلين الخمسة و بينهم أمير الخلية (تتراوح أعمارهم ما بين 29 و 53 سنة) سيتم إخضاعهم لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا ، مشدداً على أن يقظة المصالح الأمنية بجميع أصنافها جنب المغرب حمام دم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص