في لقاء صحفي. فعاليات مدنية بالصحراء تصدر نداء من أجل نبذ العنف والكراهية

في لقاء صحفي. فعاليات مدنية بالصحراء تصدر نداء من أجل نبذ العنف والكراهية

شطاري خاص18 نوفمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2020 - 2:36 مساءً

شطاري-العيون:

أصدرت فعاليات مدنية بالصحراء خلال لقاء صحفي انعقد ظهر اليوم الإثنين بمدينة العيون ، نداء من أجل نبذ العنف والكراهية. وجاء نداء هذه الفعاليات المدنية بعد التطورات الأخيرة التي شهدتها قضية الصحراء بعد تمشيط منطقة الگرگرات الحدودية من لدن الجيش المغربي.

ودعا “توفيق برديجي” رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون الساقية الحمراء خلال كلمة له بالمناسبة إلى التصدي الحازم لخطاب الكراهية والعنف أيا كان مصدره أو منطلقاته حماية لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان باعتبارها قيما كونية مشتركة، منبها في ذات الوقت إلى ضرورة تكاثف جهود جميع الفاعلين لمواصلة مثل هكذا مبادرات في كل مواضيع الساعة وغيرها..

“محمد سالم الشرقاوي” رئيس منظمة السلم والتسامح للديمقراطية، اعتبر أن هذه المبادرة التي أقدمت عليها فعاليات المجتمع المدني بالصحراء  عمل استباقي، فالكل ملزم بأن يدافع من جانبه ومن دوره للتصدي لكل الأساليب المشوشة على السلم والحوار، مؤيدا في الوقت ذاته تصحيح الوضع بمنطقة الگرگرات..

ونبه “الشرقاوي” إلى تجنب توظيف الفئات الهشة في هذا الصراع، بما فيهم النساء والأطفال الذين يتم استغلالهم والزج بهم في صراع مفتعل واهي من جانب واحد.

من جانبه، أشاد “حمادة لبيهي” رئيس رابطة الصحراء للديمقراطية وحقوق الإنسان عاليا  بمبادرة القوات الملكية المسلحة لبسط الأمن في المنطقة، ووضع حد  للاستفزازات المتتالية لجبهة البوليساريو، كما دعا وسائل الإعلام بكل أصنافها لمناهضة ترويج الأخبار الزائفة  والتصدي لكل ما يمكن أن يهدد التماسك الاجتماعي.

وقال “عدنان بريه” الناشط الحقوقي أن نشر خطاب الكراهية أمر مرفوض البتة، لما يشكله من نشر للعداوة، لذا وجب وضع قطيعة مع هكذا أخبار وهكذا تمييز، متهما الجزائر بالوقوف خلف هذه الأحداث، التي تعتمد من خلالها على استغلال القاصرين..

وأكدت “عائشة الدويهي” رئيسة مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان أن هذه المبادرة جاءت بوازع أخلاقي، فمن خلالها ندعو للتعايش السلمي من أجل إرساء تقافة الحوار وعدم المساس بأمن واستقرار المنطقة.

وفي ختام هذه الندوة الصحفية، ألقت الحقوقية “عائشة دويهي” نداء هذه الفعاليات للرأي العام الوطني والدولي، حيث أكدت من خلاله تأسيس “التنسيقية المدنية لحماية السلم” ، وأن هذه الأخيرة شكلت لجنة للرصد والتتبع بتعاون مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص