المجلس الجهوي للداخلة في قلب فضيحة كبرى

المجلس الجهوي للداخلة في قلب فضيحة كبرى

شطاري خاص26 نوفمبر 2020آخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2020 - 2:00 صباحًا

شطاري-الداخلة:

وجّه فريق المعارضة بمجلس جهة الداخلة -وادي الذهب، الأربعاء 26 نونبر 2020، مراسلة إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، متّهمة أغلبية المجلس بما سمّته “تبديد الميزانية”.

وحسب ما أوردته الرسالة المُشار إليها، فإن فريق المعارضة يسعى إلى لفت انتباه وزير الداخلية لـ”الممارسات غير المسؤولة والاستعمال غير القانوني للأموال العمومية في استمالة الناخبين واستغلال الفئات الهشة بهذه الجهة من طرف المكتب المسير، ويكفي الإشارة على سبيل المثال لا الحصر إلى بعض أوجه استعمال المال العام بذات المجلس في الدعاية الانتخابية”.

واشتكى فريق المعارضة، في الرسالة ذاتها، من “التوصل نقدا وعن طريق ميني مارشي أمود شهريا بمبالغ مالية لفائدة الموالين للأغبية، ويعتمد في اختيار المستفيدين درجة القرابة والانتماء لحزب الاستقلال وهيئاته الموازية، مع العلم أن الأموال التي يتم توزيعها هي في الأصل مخصصة لإنجاز مجموعة من المشاريع والتي تبقى أغلبها حبرا على ورق”.

كما اعتبرت المعارضة، نقلا عن المصدر ذاته، أن الأغلبية “تورطت في استعمال المال العام لدعم تعاونيات وجمعيات على الورق دون مراعاة لقواعد الشفافية وتكافؤ الفرص، حيث استفادت 3000 جمعية من مبالغ تتراوح ما بين 20 ألف درهم و80 الف درهم لكل جمعية، دون عرض الأمر للمناقشة والمصادقة على ذلك خلال دورات المجلس وفقا للقوانين الجاري بها العمل”.

وقد عبّر فريق المعارضة بالجهة الجنوبية للمملكة عن استيائه من “التعمد في تأخير تقديم الدعم المخصص للتعاونيات برسم سنة 2019 ليكون أقرب ما يكون للسنة التي ستعرف تنظيم الانتخابات 2021 واستغلالها في حملة انتخابية سابقة لأوانها”.

lg.php?bannerid=6239&campaignid=3387&zoneid=121&loc=https%3A%2F%2Fm.le360.ma%2Far%2Fpolitique%2F172379&referer=http%3A%2F%2Far.le360 - شطاري؟

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص