الجيش السينغالي يعترض طائرة صغيرة قادمة من المغرب حلقت فوق قواعد عسكرية ويُحقق مع ركابها

الجيش السينغالي يعترض طائرة صغيرة قادمة من المغرب حلقت فوق قواعد عسكرية ويُحقق مع ركابها

شطاري خاص5 أبريل 2021آخر تحديث : الإثنين 5 أبريل 2021 - 3:05 مساءً

شطاري-متابعة

أجبر الجيش السينغالي، طائرة قادمة من المغرب، وعلى متنها 4 أفراد من جنسية مغربية، على النزول في أقرب منعرج، بعدما حلقت فوق قواعد عسكرية استراتيجية في مدينة زيغينشور جنوب السينغال.

ووفقًا للموقع المغربي  “لانوفيل تريبين” فإنَّ الطائرة المغربية حلقت دون ترخيص فوق الأجواء السينغالية، مشيرا إلى أن الطائرة المعنية كانت تهدف إلى التحليق فوق غينيا بيساو لالتقاط صور “المسح الطبوغرافي” في مهمة كانت تُجريها خميس الأسبوع الماضي.

وأوضح المصدر ذاته، أن الطيار الذي كان يقود الطائرة لم يتبع المسار المحدد له، وسلك طريقًا آخر قاده إلى السنغال، وبحسب نفس الموقع حلقت الطائرة فوق منطقة في بلدة (Ziguinchor) ويرتبط قلق السلطات السنغالية بحقيقة أن الطيار حلق فوق مناطق عسكرية سنغالية استراتيجية وجرى كشف الطائرة بواسطة رادارات المراقبة الجوية للسنغال.

ووفقًا لمصادر إعلامية سينغالية فإن الطائرة لم يكن مرخصا لها بالتحليق في المسار الذي سلكته، وربما يكون أفرادها التقطوا صورًا للعديد من القواعد العسكرية، وتبعا لذلك، أمرت السلطات طاقمها بالهبوط في أقرب مدرج، وفتحت تحقيقا لمعرفة النوايا الحقيقية لطاقم الطائرة.

ومن جهة أخرى، لم تصدر سلطات البلدين أيَّ بلاغ رسمي يُوضح حيثيات الحادث، فيما بعث يوم الأحد، الملك محمد السادس برقية تهنئة للرئيس السينغالي ماكي سال، وذلك بمناسبة احتفال بلاده بعيد استقلالها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص