“سيدي براهيم خيا” لشطاري: أنا باق في الحركة الشعبية، ولا اتفاق مع سبيسيال، وحسن الدرهم رجل نزيه من حقه الترشح ببوجدور

“سيدي براهيم خيا” لشطاري: أنا باق في الحركة الشعبية، ولا اتفاق مع سبيسيال، وحسن الدرهم رجل نزيه من حقه الترشح ببوجدور

شطاري خاص2 يوليو 2021آخر تحديث : الجمعة 2 يوليو 2021 - 9:45 مساءً

شطاري-بوجدور:

في تصريح خاص ل”شطاري” أكد القيادي الصحراوي بحزب الحركة الشعبية والبرلماني السابق عن دائرة بوجدور “سيدي براهيم خي”؛ أنه باق في حزب السنبلة، وأن ما يتم تداوله حول التحاقه بحزب آخر؛ خبر عار عن الصحة.

وأكد “سيدي براهيم خي” في معرض حديثه؛ أنه ليس من الأشخاص الذين يغيرون لونهم السياسي كلما سنحت الفرصة لذلك، حيث يعتبر التحاقه بحزب الحركة الشعبية في أول تجربة سياسية له؛ ناتجة عن قناعاته بمبادئ الحزب التي لن تتزحزح قيد أنملة؛ فهو مناضل، والمناضل لا يغير قناعاته واختياراته ومبادئه؛ لأن همه في آخر المطاف هو خدمة الساكنة التي جسدت ثقته فيه في أكثر من مناسبة باسم حزب الحركة الشعبية، ولا يمكن له بأي حال من الأحوال أن يخون هذه الثقة..

وتعليقا على ما يتم تداوله ببوجدور بخصوص وجود تحالف مستقبلي بينه وممثل حزب الاستقلال “عبد العزيز أبا” يخطط له هذه الأيام؛ نفى “سيدي براهيم خي” الأمر؛ على اعتبار أن الحديث سابق لأوانه؛ رغم اختلاف وجهات النظر بين الغريمين السياسيين في تسيير المجلس الجماعي للمدينة.

وقال “خي” أنه يكن كل الاحترام والتقدير لشخص رئيس المجلس البلدي والبرلماني “عبد العزيز أبا” بحكم القرابة العائلية التي تربطه به، لكن في السياسة الأمر مختلف تماما، لأن كل مرشح يدافع عن تجسيد برنامجه الانتخابي على أرض الواقع خدمة للساكنة.

وفي ذات السياق، رحب “سيدي براهيم خي” بترشح رجل الأعمال “حسن الدرهم” ببوجدور، مثنيا على أخلاقه وتاريخه النضالي الكبير والصداقة التي تجمعه به؛ مؤكدا في الوقت نفسه أن الوطن يسع الجميع؛ وما إقليم بوجدور إلا جزء لا يتجزأ من هذا الوطن؛ ومن حق أي شخص أن يعلن ترشحه في أي بقعة جغرافية منه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص