قراءة في لوائح جرار العيون

قراءة في لوائح جرار العيون

شطاري خاص26 أغسطس 2021آخر تحديث : الخميس 26 أغسطس 2021 - 1:58 صباحًا

شطاري-الصحراء انتليجنس

أعلن حزب الأصالة والمعاصرة في السادس من شهر يونيو الماضي من مدينة السمارة عن لائحة مرشحيه الذين إختارهم لخوض غمار الاستحقاقات التشريعية المزمع تنظيمها في 8 شتنبر بالدوائر الإنتخابية لجهة العيون الساقية الحمراء وقد جرى الكشف عن إسم القطب الإقتصادي محمد سالم الجماني كوكيل للائحة على مستوى دائرة العيون.

كما أعلن في الثامن عشر من شهر غشت الجاري عبر بوابته الإلكترونية الرسمية عن تزكية لالة الحجة الجماني على رأس لائحته برسم الانتخابات التشريعية الجهوية بجهة العيون الساقية الحمراء.

والمرشحة لالة الحجة الجماني هي إبنة القطب الإقتصادي محمد سالم الجماني زعيم الأصالة والمعاصرة بالصحراء وهي حاصلة على دبلوم الدراسات العليا في المدرسة العليا للتجارة والتسيير ENCG بمدينة سطات وتشتغل حاليا كإطار إداري بوكالة إنعاش و تنمية الأقاليم الجنوبية.

وقبل ساعتين من إنتهاء المدة الزمنية المحددة من قبل وزارة الداخلية أودع صباح اليوم الأربعاء 25 غشت2021 وكلاء اللوائح الإنتخابية لحزب الأصالة والمعاصرة بالعيون ملفات ترشيحاتهم برسم الإنتخابات التشريعية والجهوية والجماعية وحاز بذلك حزب الجرار الذي يتزعمه بالعيون محمد سالم الجماني على الخانة الأخيرة أو التي قبلها.

وكان وكلاء اللوائح الإنتخابية لحزب الإستقلال بالعيون الذي يتزعمه حمدي ولد الرشيد الغريم التقليدي لولد الجماني قد أودعوا ملفات ترشيحاتهم برسم الإنتخابات التشريعية والجهوية والجماعية يوم الإثنين 16 غشت 2021 وهو اليوم الأول في المدة الزمنية المحددة من قبل وزارة الداخلية لإيداع الترشيحات وحاز بذلك حزب الإستقلال على الخانة رقم 1 بإعتباره أول هيئة سياسية بالعيون تضع لوائحها لدى المكتب المخصص لإيداع الترشيحات.

وأكدت مصادر ل “الصحراء أنتلجينس” ان اللوائح الإنتخابية لحزب الجرار كانت جاهزة منذ خمسة أيام وأن دافع التأخير في إيداعها راجع لمفاوضات كان يجريها ولد الجماني مع فرقاء سياسيين محليا و مركزيا.

وسيقود محمد سالم الجماني لائحة حزب الأصالة والمعاصرة للإنتخابات التشريعية المحلية بالدائرة الإنتخابية العيون ووصيفه هو سيدي الوالي داحا فيما المرتبة الثالثة بذات اللائحة نالها أحمد لكتيف.

أما إبنته لالة الحجة الجماني فستقود لائحة الحزب للإنتخابات التشريعية الجهوية بجهة العيون الساقية الحمراء ونالت في ذات اللائحة للا امنتو بيبا المرتبة الأولى وفاطمة مسكوري المرتبة الثانية وحسناء اشهاد المرتبة الثالثة وتسلم اليزيدي المرتبة الرابعة.

كما ترأس محمد سالم الجماني لائحة الحزب الجماعية (الجزء الاول) و ترأست السالكة كاية اللائحة الجماعية (الجزء الثاني).

واللائحة الجماعية لحزب الجرار التي يقودها محمد سالم الجماني تم تلقيمها وحشوها بأسماء مغمورة لا وزن لها سياسيا و إجتماعيا و إن ترشحت في لائحة غير التي يقودها محمد سالم الجماني فلن تتحصل هذه الأسماء مجتمعة على 100 صوت.

ونحيل اللائحة عليكم لتتأكدوا أنها لا تستحق منا تكبد عناء قراءة تفسيرية فالواضحات من المفضحات.

وهؤلاء هم المترشحين ضمن اللائحة الجماعية (الجزء الاول) لحزب الجرار وأرقامهم الترتيبية.

1 – محمد سالم الجماني
2 – محمد سالم بداد
3 – أحمد لكتيف
4 – محمد أمبارك أبيه
5 – سيدي محمد الموساوي
6 – خيري الجماني
7 – المهدي الجماني
8 – محمد الغيث داحا
9 – سيدي محمد الإدريسي
10 – الخير القاضي
11 – العالم الركيبي
12 – سيدي محمد سعيد الجماني
13 – لحبيب العروسي
14 – لمهابة عمن
15 – حكيم أبيهي
16 – محمد مولود البيهي
17 – محمد دادة
18 – الحبيب باهي
19 – حمادي الجماني
20 – ابراهيم القاضي
21 – محمد عالي ناجي
22 – محمد الجماني
23 – محمد البشير بوست
24 – محمد لمين المرابط
25 – عالي بوعيلة
26 – المهدي سيدي العالم
27 – سيدي الوالي داحا
28 – سيدي الناجم الجماني

أما اللائحة الجماعية لحزب الجرار (الجزء الثاني) فجاءت كالآتي:

1 – السالكة كاية
2 – لالة المختارة الجماني
3 – تسلم اليزيدي
4 – أزوينة حمنا
5 – منوها لبيهي
6 – لالة إسلام بداد
7 – حسناء اشهاد
8 – لالة مريم داحا
9 – المعلومة القاضي
10 – الرعبوب الجماني
11 – السويلمة بوعيلة
12 – نوال لبيض
13 – كليمينة بومهير
14 – فاطمة الغالية لحسينات
15 – لامينة الجماني

ووضع كل من هدي الجماني ملف ترشيحه بصفته وكيلا للائحة الجهوية لحزب الجرار (الجزء الاول) و كليمينة بومهير بصفتها وكيلة للائحة الجهوية (الجزءالثاني).

وهدي الجماني هو إبن محمد سالم الجماني وهو شاب دمث الأخلاق وتربطه علاقات ودية مع جميع الفرقاء السياسيين بالعيون واجتماعيا يحظى بالقبول من لدن شريحة واسعة من الساكنة.

ولكن يعاب على اللائحة التي يقودها هدي الجماني خلوها من الأسماء البارزة وحشوها بأسماء مغمورة كاللائحة الجماعية التي يقودها والده محمد سالم الجماني.

ولكن هناك مكسب ثاني إيجابي في اللائحة الجهوية لحزب الجرار وهو حامل الرتبة الثالثة الشاب حمودي الجماني إبن الراحل خطري ولد سعيد الجماني المخلد كأيقونة السياسة بالصحراء و زعيم من زعمائها التاريخيين.

وحمودي الجماني يشغل منصبا قياديا بحزب الأصالة والمعاصرة فهو عضو المجلس الوطني للحزب ورئيس مكتب شبيبة الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء وهو كفاءة حزبية ومن الشباب الحاملين للفكر المستنير ويده ممدوة للكل من أجل الإصلاح ولا يتوانى عن مد يد المساعدة لكل محتاج بدون خلفيات.

ووجب الإشارة إلى أن الجزء الثاني من هذه اللائحة تقوده الإطار بالمركز الجهوي للإستثمار كليمينة بومهير و هي من الكوادر الإدارية المميزة بهذه الإدارة وتتمتع بالسمعة الحسنة والثقافة العالية والخبرة الإدارية والقانونية وهي إضافة نوعية لهذه اللائحة.

وهؤلاء هم المترشحين ضمن اللائحة الجهوية – مجلس الجهة (الجزء الاول) لحزب الجرار وأرقامهم الترتيبية.

1 – هدي الجماني
2 – لحسن السيبا
3 – حمودي الجماني
4 – محمد داحا
5 – السالك سيد الزين
6 – محمد عالي ناجي
7 – محمد عالي الإسماعيلي
8 – سيدي لرباس الجماني
9 – لحبيب العروسي
10 – خيري الجماني

اللائحة الجهوية للنساء مجلس الجهة (الجزء الثاني)

1 – كلمينة بومهير
2 – لمينة الجماني
3 – فاطمة الغالية لحسينات
4 – عزيزة الإدريسي
5 – رباب لبيهي
6 – أميمة سيبا

ويلاحظ أن حزب الأصالة والمعاصرة نهج نفس النهج الذي سار عليه حزب التجمع الوطني للأحرار بإعتماده في اللائحتين الانتخابيتين الجماعية والجهوية على أسماء غير ذات وزن سياسي وبإستثناء محمد سالم الجماني وإبنته الحجة وإبنه هدي وأخيه حمودي وكليمينة بومهير فقد خلت اللوائح من مرشحي الصف الاول و الأعيان الكبار ومن الشخصيات الوازنة القادرة على إستقطاب الآلاف من أصوات الناخبين.

وخلافا لما كان متوقعا فقد عرفت لوائح حزب الجرار حضورا قويا لأتباع محمد سالم الجماني وغياب تام للموالين لزعيم عائلة أهل الجماني وذراعهم المالي المختار الجماني (ختار) وغاب عنها أيضا الموالون لرئيس بلدية الداخلة صلوح الجماني وعرفت هذه اللوائح تشبيبا فخمسة من العشرة الأوائل شباب من بينهم الذراع الإعلامي للعائلة وهو الثاني في اللائحة الجماعية.

خلاصة القول أن لوائح الجرار جرت معها الكثير من الوجوه المغمورة مما يعني أن تركيز زعيم الحزب وممول حملاته الإنتخابية محمد سالم الجماني هو على تحصيل مقعد بالبرلمان مع حيازة تمثيلية بسيطة في المجالس المنتخبة.

وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن ترتيبات قد تمت بين الفرقاء السياسيين الذين كان ينتظر أن ينافسوا بقوة في الاستحقاقات وعليه فإن ميزان القوى لن يختل وسيبقى في يد حزب الميزان ليسير الشأن الجهوي والمحلي بكل أريحية.

ومن الدلائل على ذلك فقد ترشح حمدي ابراهيم ولد الرشيد في الإنتخابات المهنية لغرفة الفلاحة بالدائرة الإنتخابية رقم 01 العيون فم الواد وحسمها مسبقا لكونه المرشح الوحيد بعدما إمتنعت كل الأحزاب عن تقديم مرشحين ضده وتركته دون منافس ورفض حزب التجمع الوطني للأحرار تزكية العشرات من الشخصيات في العيون و المرسى لأن لهم القدرة على حصد أعداد محترمة من المقاعد في جماعتي العيون والمرسى ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء وكذلك عقد حزبي الميزان و الوردة تحالفا مكنهم اليوم من حسم السباق الانتخابي بجماعة المرسى في ثلاثة دوائر انتخابية حيث لم يتقدم أي حزب من الأحزاب السياسية المشاركة في الإستحقاقات الإنتخابية بمرشح للمنافسة على هذه الدوائر الإنتخابية وكانت النتيجة هي حيازة الطيب الموساوي ولالة الأنصاري وابراهيم بوصولة عن حزب الإستقلال والسالك الموساوي وحثروبة المدرج عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية عضوية المجلس الجماعي لمدينة المرسى بدون عناء يذكر قبل انطلاق الحملة الانتخابية وقبل عملية التصويت باعتبارهم مرشحين بدون منافسة.

ختاما ليس من الصعب تفسير و تأويل ما يحدث في كواليس هذا الإستحقاق الإنتخابي ولكن يمكننا وصفه بأنه ترتيبات وليس إنتخابات.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص