بوجدور. أنصار الميزان يلتفون حول” أبا عبد العزيز ” في مسيرة حاشدة

بوجدور. أنصار الميزان يلتفون حول” أبا عبد العزيز ” في مسيرة حاشدة

شطاري خاص4 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 4 سبتمبر 2021 - 3:53 مساءً

شطاري-عالي التومي:

قاد أبا عبد العزيز المرشح الإستقلالي، مساء أمس الجمعة ببوجدور مسيرة حاشدة لأنصاره جابت أحياء وأزقة مدينة بوجدور السفلى.

والتف أنصار الميزان حول زعيمهم الأول “ولد امبيريك” في شكل حضاري و راق، أرعب خصومه السياسيين، حيث استقبلت ساكنة أحياء “السلام” و “النهضة” 1، و”النهضة” 2 و “علال بن عبد الله” زعيمهم الإستقلالي بالزغاريد وهتافات النصر والتأييد.

وفي خطابه للجماهير التي استقبلته ، أكد عبد العزيز أبا أنه ماض في مسلسل التنمية ، الذي بدأه بالإقليم شاكرا الساكنة على منحها أصواتها له ومصرا على تحقيق المزيد من آمالهم وتطلعاتهم.

وفي رسائل مشفرة بعث بها أبا عبد العزيز ، إلى خصومه السياسيين ، أكد من خلالها أن الساكنة عرفته أول يوم مرشحا بحزب الإستقلال ، كما وجد آباءه على ذات العهد ، وسيظل كذلك مدافعا عن مصالح الساكنة بلون الميزان، ووحدة الوطن وليس مترنحا بين أحزاب بعينها خدمة لأجندات براغماتية مقيتة.

وفي ذات السياق قال رجل الاستقلال الأول ببوجدور ، ان إستمرار ترشحه بالإقليم ، هو إستمرار لوجوده في أرضه التي ولد وترعرع فيها ، ولن يسجل التاريخ أنه قد غادر ذات المكان الذي عاهد الساكنة فيه إلى مدينة أخرى أو منطقة أخرى كما فعل البعض.

وأبرز ولد امبيريك في معرض حديثه ، مؤهلات الشباب المرشح معه من أطر وكفاءات وكوادر مثقفة ، منحهم فرصة الإنخراط في الميدان السياسي ليتسلموا المشعل ويقودوا إقليم التحدي إلى الأمام رافعين شعار “من حسن إلى أحسن”.

وفي احترام تام لإجراءات التدابير الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا كوفيد 19 ، توغلت حشود مسيرة أنصار الميزان بين الأزقة والشوارع ببوجدور رافعين شعار “الإنصاف الآن وصادحين بأعلى صوت “ابا عبد العزيز اللي بغينا”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص