الجزائر تنكس الأعلام ثلاثة أيام حدادا على بوتفليقة

الجزائر تنكس الأعلام ثلاثة أيام حدادا على بوتفليقة

شطاري خاص18 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 18 سبتمبر 2021 - 8:20 مساءً

شطاري-متابعة

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم السبت، تنكيس الأعلام في عموم البلاد ثلاثة أيام، إثر وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 عاما.

وقالت الرئاسة، في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”: “قرر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، على إثر وفاة الرئيس السابق المجاهد عبد العزيز بوتفليقة تنكيس العلم الوطني”.

وأوضحت أن “التنكيس يستمر ثلاثة أيام ابتداء من اليوم (السبت) عبر كامل التراب الوطني”.

ومساء الجمعة، أعلنت الرئاسة الجزائرية، عبر بيان مقتضب بثه التلفزيون الرسمي، وفاة الرئيس السابق بوتفليقة.

وتأتي وفاة بوتفليقة بعد عامين ونصف من انتفاضة شعبية أطاحت به في أبريل 2019، عقب إعلان ترشحه حينها لولاية رئاسية خامسة.

وبعد مغادرته الحكم كان بوتفليقة يقيم رفقة أفراد من عائلته في إقامة رئاسية غرب الجزائر العاصمة.

وبوتفليقة أكثر رؤساء الجزائر مكوثا في الحكم ببقائه 20 سنة ما بين 1999 و2019، لكنه عانى من آثار جلطة دماغية تعرض لها عام 2013 أفقدته القدرة على الحركة والكلام وصار نادر الظهور إعلاميا.

وولد بوتفليقة في 2 مارس 1937 بمدينة وجدة المغربية قرب الحدود الجزائرية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص