حياة لعريش ممثلة للبرلمان في أمريكا اللاتينية

حياة لعريش ممثلة للبرلمان في أمريكا اللاتينية

شطاري خاص8 مارس 2022آخر تحديث : الثلاثاء 8 مارس 2022 - 9:35 مساءً

شطاري-العيون

تشارك حياة لعريش النائبة البرلمانية عن جهة العيون الساقية الحمراء، في دولة غواتيمالا في مهمة دبلوماسية رسمية، عن الفريق الاشتراكي في أشغال المنتدى البرلماني للاستعلامات والأمن الذي ينعقد يومي 7 و8 مارس الجاري بالعاصمة غواتيمالا حول موضوع: الفساد والجريمة العابرة للحدود كتهديدات للازدهار الاقتصادي والاجتماعي.

وتكمن أهمية هذا المنتدى في كونه فضاء للحوار والنقاش بين السياسيين والخبراء والفاعلين في مجال الأمن والاستعلامات حول سبل محاربة الجريمة المنظَّمة العابرة للقارات وأشكالها الجديدة كالجرائم الالكترونية وغسيل الأموال عبر العملات الرقمية والمشفرة والهجمات السيبرانية والقرصنة الالكترونية.

وتقع غواتيمالا في أمريكا الوسطى، حيث تحدها المكسيك من الشمال والغرب، المحيط الهادي من الجنوب الغربي، وبحر الكاريبي من الشرق، وهندوراس من الشرق والسالڤادور من الجنوب الشرقي، وتتواجد في منطقة تشهد توترات مستمرة بالجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وركز المشاركون خلال أشغال هذا المنتدى على ضرورة تبادل الخبرات والتجارب الناجحة للتصدي للتوجهات الجديدة للجريمة المنظَّمة العابرة للقارات وتشجيع البرلمانيين لأخذ مبادرات تشريعية وطنية تروم تشديد الرقابة والعقوبات على غسيل الأموال وتعزيز الأمن السيبراني وحماية المعطيات الشخصية ومعاقبة الاتجار في البشر وتجفيف منابع تمويل شبكات الهجرة السرية وتهريب المخدرات.

وعلى هامش أشغال المنتدى، عقد الوفد البرلماني لمجلس النواب اجتماعا ثنائيا مع رئيس وأعضاء لجنة الشؤون الخارجية لبرلمان غواتيمالا تم فيه التباحث حول سبل تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية وتبادل الزيارات المنتظمة بين المؤسستين التشريعيتين.

كما أشاد الوفد البرلماني لبلادنا بموقف جمهورية غواتيمالا اتجاه القضية الوطنية ودعمها للمسار الأممي في تسوية هذا النزاع المفتعل ومساندتها لمقترح الحكم الذاتي كحل واقعي وعملي وذو مصداقية.

وفي نفس السياق قامت البرلمانية الصحراوية حياة لعريش بالعمل على بناء علاقات مباشرة مع البرلمانيين اللاتينين من أجل تنظيم زيارة مباشرة للأقاليم الجنوبية، والوقوف بذلك على كل المجهود التنموية الجبارة التي يقودها جلالة الملك بهذه الاقاليم العزيزة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص