فؤاد بنعلالي: ندعم الصيد التقليدي بنفس القوة التي نحارب بها الصيد العشوائي

فؤاد بنعلالي: ندعم الصيد التقليدي بنفس القوة التي نحارب بها الصيد العشوائي

شطاري خاص31 يوليو 2022آخر تحديث : الأحد 31 يوليو 2022 - 4:07 مساءً

شطاري-متابعة:

نبه فؤاد بنعلالي رئيس غرفة الصيد الأطلسية الوسطى ، من الدوافع الخبيثة لبعض مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي المدفوعين للربط بشكل مقصود بين الصيد العشوائي والصيد التقليدي من خلال إستخدام عبارات ومصطلحات مبهمة لتمويه المغاربة وإعطاء الأمر بعد عاطفي قصد إستجداء تضامنهم وتأييدهم بشكل يظهر عملية محاربة الصيد العشوائي كإستهداف للصيد التقليدي الذي يؤمن معيشة الاف العائلات .

وأكد رئيس الغرفة الأطلسية الوسطى أنه من العبث وضع الصيد التقليدي على قدم المساواة مع الصيد غير القانوني بمبرر إستخدامهما نفس وسائل الصيد، وهو ما يعد إستغلالا سافرا واحتيالا واضحا بحجم الجبل يهدف لخلط الأمور قصد التشويش على عمل الوزارة في هذا الباب .

ليوضح فؤاد بنعلالي أن الصيد التقليدي هو صيد قانوني معترف به ومرغوب فيه من قبل الدولة لأنه يؤدي وظيفة معيشية وقد أخذ مكانه في إطار مخطط أليوتيس الرامي لتوزع مقدرات الصيد بين الفئات المختلفة وفقا للقيمة المضافة التي يمكن أن تنتجها كل فئة لكل كيلو من الأسماك السمكية.

وبالتالي يشرح فؤاد بنعلالي كل فئة تؤدي الوظيفة الموكلة إليها وفقا لمستوى التكنولوجيا التي لديها، ولا فرق بين الصيد في أعالي البحار والصيد الساحلي والصيد التقليدي بل على العكس هناك تكامل لأن الأسماك التي يتم صيدها اليوم من قبل فئة منهم لن يتم صيدها من قبل فئة أخرى غدا ،وهذا التوزيع للمهام والأدوار هو جزء أساسي من الرؤية الواضحة لوزارة الفلاحة والصيد البحري للتطوير القطاع بهدف أن تعم الإستفادة الجميع .

وأضاف فؤاد بنعلالي من يعمل في إطار الصيد العشوائي ويعمد إلى تهريب الثروة السمكية الوطنية لا علاقة له بالمعيشة لأن الأمر يتعلق بجريمة كاملة الأوصاف لا تقل خطورة عن من يستعمل القوارب قصد الهجرة السرية والإتجار بالبشر .

ليختم بنعلالي من المفارقات التي يحاول المشوشين إخفاءها أن الخصم والمنافس الحقيقي للصيد التقليدي هو الصيد العشوائي غير القانوني نفسه لهذا نؤكد للجميع أن الحرب على العشوائية والتهريب في القطاع هي هم جميع المتداخلين من وزارة وبحرية ملكية ودرك ملكي ومهنيين وعلى رأسهم ممتهني الصيد التقليدي .

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص