الملك يستقبل نزار بركة وينوه به، هل هي إشارة لانضمام حزب الاستقلال لحكومة العثماني؟

الملك يستقبل نزار بركة وينوه به، هل هي إشارة لانضمام حزب الاستقلال لحكومة العثماني؟

شطاري "خاص"26 أكتوبر 2017آخر تحديث : الخميس 26 أكتوبر 2017 - 8:33 مساءً

شطاري-متابعة:

استقبل الملك محمد السادس، اليوم الخميس بالقصر الملكي بالرباط، نزار بركة، الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، وذلك كما جرت العادة أن يستقبل الملك الأمناء العامين الجدد للأحزاب.

وبهذه المناسبة، نوه الملك، بالخصال الحميدة التي يتحلى بها نزار بركة وبتفانيه وإخلاصه في القيام بمختلف المهام التي أسندت إليه.

من جهة أخرى، أكد نزار بركة الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، اليوم الخميس، أن الاستقبال الذي خصه به الملك محمد السادس، عقب انتخابه أمينا عاما للحزب، يعد محفزا على الانخراط في الإصلاحات الكبرى التي يقودها الملك.

وقال بركة، في تصريح للصحافة بهذه المناسبة، إن هذا الاستقبال “محفز على الانخراط في الإصلاحات الكبرى التي يقودها جلالة الملك”، كما أنه تشجيع على “تقديم الحلول والبدائل الكفيلة بتحسين ظروف عيش المواطنين والمواطنات وحل الإشكاليات المطروحة على بلادنا”.

وعبر بركة، باسمه ونيابة عن كافة الاستقلاليين والاستقلاليات، عن “عظيم الفخر والاعتزاز بالاستقبال الملكي”، مضيفا أنه “يدعونا أيضا إلى مواصلة مسلسل تأطير المواطنات والمواطنين، لاسيما الشباب”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"