المغرب يتخلى عن عقدة مجالسة زعماء البوليساريو علانية، والملك “محمد السادس” في صورة جماعية مع “براهيم غالي”

المغرب يتخلى عن عقدة مجالسة زعماء البوليساريو علانية، والملك “محمد السادس” في صورة جماعية مع “براهيم غالي”

شطاري "خاص"29 نوفمبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 29 نوفمبر 2017 - 8:17 مساءً

شارك الملك محمد السادس في أشغال القمة الخامسة للاتحاد الإفريقي – الاتحاد الأوروبي، والتي عقدت مساء يومه الأربعاء، بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان، وكان لافتاً للأنظار إشادة قادة العالم في الجلسة الافتتاحية بالمجهودات التي يقوم بها العاهل المغربي من أجل القارة السمراء.

وفي سابقة تعد هي الأولى من نوعها، جلس العاهل المغربي في قاعة واحدة مع إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، وتوقفت الجلسة الافتتاحية لدقائق من أجل التقاط صور جماعية تجمع جميع رؤساء الوفود المشاركة، حيث تقدم الملك محمد السادس بجانب رئيس الجمهورية الفرنسية، إيمانويل ماكرون، وخلفه زعيم الجبهة.

استراتيجية الملك الجديدة باتت واضحة لمقارعة جبهة البوليساريو دبلوماسيا، وأولى ثمارها التخلي عن عقدة مجالسة زعماء الجبهة علنيا.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"