وثيقة | منتخبو آسا الزاك يعلنون رفضهم المساس بوحدة الإقليم و يعبرون عن استعدادهم الدفاع عنها بجميع الوسائل

وثيقة | منتخبو آسا الزاك يعلنون رفضهم المساس بوحدة الإقليم و يعبرون عن استعدادهم الدفاع عنها بجميع الوسائل

شطاري "خاص"2 أبريل 2018آخر تحديث : الإثنين 2 أبريل 2018 - 2:08 مساءً
شطاري-متابعة:
as - شطاري؟

أصدر منتخبون عن إقليم “آسا الزاك” بياناً يومه الأحد عبروا فيه عن رفضهم المساس بوحدة إقليم آسا الزاك و بسيادة المملكة المغربية على كافة أراضيها بما في ذلك تراب الجماعة الترابية “المحبس” مؤكدين إستعدادهم الكامل للدفاع عنها بشتى الطرق.

و عبر منتخبوا الإقليم المتواجد بالجنوب المغربي أن ” التطورات الاخيرة على الارض ولاسيما الاختراق المفضوح للمنطقة العازلة من طرف أفراد البوليساريو”، تنم عن نوايا مبيتة لأعداء الوحدة الترابية و من ورائهم الجزائر مشيرين إلى أنها “قد ترهن الاستقرار في المنطقة وتضع قرارات الامم المتحدة و جهود التسوية أمام رهان حقيقي”.

و ثمن رئيس و أعضاء مكتب المجلس الإقليمي لاسا الزاك، الذي يضم ممثلين عن كافة منتخبي الإقليم وعموم الساكنة “السياسة الارادية للمملكة في التعاطي مع ملف الصحراء على صعيد مسار التسوية السياسية تحت الإشراف الحصري للأمم المتحدة، وعلى صعيد مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي يترجمها التجسيد الفعلي للنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية”.

و أعلنوا “انخراطهم في كافة المبادرات الوطنية التي من شأنها وضع حد لمناورات خصوم الوحدة الترابية في الداخل وفي الخارج “؛ معربين “عن رفضهم المساس بوحدة إقليم آسا الزاك و بسيادة المملكة المغربية على كافة أراضيه، بما في ذلك تراب الجماعة الترابية المحبس، التي رواها المغاربة بدمائهم الزكية دفاعا عن كل شبر منها”.

و جددوا ” استعدادهم لبذل المزيد من الجهود لتحصين مكتسبات التنمية والامن والاستقرار، التي تحققت في الإقليم وفي كافة الأقاليم الجنوبية، في ظل الوحدة بفضل تضحيات الآباء و الأجداد”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"