رغم تهديد المغرب بورقة الحرب، البوليساريو يقيم احتفالات ومناورات عسكرية في منطقة تفاريتي

رغم تهديد المغرب بورقة الحرب، البوليساريو يقيم احتفالات ومناورات عسكرية في منطقة تفاريتي

شطاري "خاص"18 مايو 2018آخر تحديث : الجمعة 18 مايو 2018 - 11:42 مساءً

شطاري-متابعة:

أعلنت جبهة البوليساريو عن برنامج لتخليد ما تعتبره انطلاق العمل المسلح ضد المغرب، وذلك باستعراضات ومناورات عسكرية في منطقة تفاريتي.

وستبدأ تطبيق هذا البرنامج الاحتفالي يوم الأحد من الأسبوع الجاري، ويأتي في ظروف استثنائية رغم إقامة البوليساريو احتفالات مشابهة خلال السنوات الماضية. ومن ضمن هذه الظروف، رهان قرار مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة على إحياء مفاوضات السلام بين المغرب والبوليساريو. ويضاف الى هذا تهديد المغرب بالتدخل العسكري لطرد قوات الجبهة من المنطقة.

وينطلق البوليساريو من فرضية وقوف الأمم المتحدة الى جانبه قانونيا للبقاء في المنطقة العازلة ما وراء الجدار الرملي الذي يقسم الصحراء الى قسمين. وكان ناطق باسم الأمم  المتحدة قد اعتبر تواجد البوليساريو في تلك المناطق غير مخالف لهدنة السلام الموقعة سنة 1991.

وتضع البوليساريو المغرب في موقف حرج للغاية لتلويحه منذ أسابيع باللجوء الى الحرب لطرد قوات الجبهة إذا لم تنسحب من المنطقة العازلة. ولم يصدر عن الدولة المغربية حتى الآن أي بيان رسمي حول ما يمكنه وصفه “تحدي البوليساريو” للمغرب بإجراء مناورات عسكرية في منطقة تعتبر ضمنيا ضمن الخريطة الوطنية للمغرب.

وتوجد القوات العسكرية المغربية في حالة جاهزة للحرب، كما توجد قوات البوليساريو في وضع استنفار، مما يجعل فرضية الحرب واردة إذا خرجت الأوضاع عن السيطرة السياسية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"