الوفد البرلماني الأوروبي بخصوص اتفاقية الصيد: مناصب الشغل يستفيد منها أبناء الصحراء، فهل صدقوا؟

الوفد البرلماني الأوروبي بخصوص اتفاقية الصيد: مناصب الشغل يستفيد منها أبناء الصحراء، فهل صدقوا؟

شطاري "خاص"21 سبتمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 5:01 مساءً

شطاري-متابعة:

ذكر تقرير بعثة الوفد الممثل للجنة التجارة الدولية بالبرلمان الأوربي، الذي قام بزيارة للأقاليم الصحراوية خلال الفترة ما بين 2 و4 شتنبر الجاري بمدينتي العيون والداخلة، أنّ مختلف المعلومات التي تم استيقاؤها بعين المكان، مكنت من التأكد من أن نسبة كبيرة من مناصب الشغل التي تم خلقها في مختلف الوحدات الصناعية والقطاعات بالمنطقة، تستفيد منها ساكنة الأقاليم الجنوبية.

وذكر التقرير، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن إيرادات مختلف الأنشطة الصناعية والإنتاجية بالمنطقة يتم ضخها في مجهود التنمية المحلية، وتشكل قيمة مضافة لاقتصاد هذه الأقاليم.

يذكر أنّ هذه البعثة كانت قد نظمت في سياق مصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاق يهدف إلى توسيع الأفضليات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، لتشمل منتوجات الفلاحة والصيد بالمنطقة، وتوقف الوفد الأوروبي خلال مختلف لقاءاته مع  الفاعلين المحليين، وعبر زياراته الميدانية عن كثب، على دينامية النسيج الاقتصادي، وانعكاسها على النمو وعلى معيش السكان المحليين.

وتمحور برنامج البعثة حول ثلاثة لقاءات مع الجمعيات الممثلة للمجتمع المدني الصحراوي، ولقاءين مع السلطات الرسمية، واجتماعا مع منظمة لحماية حقوق الإنسان، وآخر مع غرفة التجارة الفرنسية، وست زيارات ميدانية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"