في إنتظار كلمة القضاء.. موجة تضامن واسعة مع الشاب “أسامة” على مواقع التواصل الاجتماعي..

في إنتظار كلمة القضاء.. موجة تضامن واسعة مع الشاب “أسامة” على مواقع التواصل الاجتماعي..

شطاري خاص27 ديسمبر 2018آخر تحديث : الخميس 27 ديسمبر 2018 - 8:46 مساءً

شطاري-العيون

بعد اتهامه في حادث إضرام النار في قنينات الغاز أمام محل تجاري بحي المسيرة 1، باتت قضية الشاب “أسامة عباد”، محطّ تضامن واسع على مواقع التواصل الإجتماعي، الذي علق رواده بأسف كبير اتجاه اعتقاله و اتهامه بجرم “لم يرتكبه” حسب ما صرحت به للصحافة المحلية عائلته وجيرانه الذين يعرفونه عن قرب.

“أسامة” مثل صبيحة أمس الأربعاء أمام أنظار النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بمدينة العيون، إذ تمت إحالته على السجن المحلي بمدينة العيون، في إطار الإعتقال الإحتياطي، انتظارا لعرض قضيته على القضاء للبت في هذه الواقعة.

المتهم الشاب، البالغ من العمر 19 سنة، ليس من ذوي السوابق العدلية، كان يدرس قبل إعتقاله بالسنة أولى بكالوريا، وهو وحيد أسرته من الذكور، ويعمل مساءا بشركة خاصة للحراسة لكي يوفر لنفسه مصاريف الدراسة، و حسب المقربين منه، أنه كان يتمنى استكمال مشواره الدراسي والبحث عن عمل مستقر، لرد الجميل لأم وأختان، كنّ معيلاته الوحيدات طيلة سنين طفولته.

ويستغرب العديد من المتابعين عدم أصدار مصالح الأمن الوطني بمدينة الداخلة، أي بلاغ بخصوص هذه القضية، التي تشغل بال الرأي العام المحلي، رغم ان هذا الملف خرج من دائر البحث و أصبح في يد القضاء، الذي من المنتظر ان يبث فيه خلال الأيام القليلة القادمة

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص