كولر يؤكد أن حل قضية الصحراء يحتاج إرادة حقيقية من الأطراف وأعضاء مجلس الأمن

كولر يؤكد أن حل قضية الصحراء يحتاج إرادة حقيقية من الأطراف وأعضاء مجلس الأمن

شطاري خاص30 يناير 2019آخر تحديث : الأربعاء 30 يناير 2019 - 6:01 مساءً

شطاري-العيون

أفاد سيدي محمد عمار ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة، أن هورست كولر يعتبر أن حل النزاع في الصحراء أمر ممكن، بيد أنه يعتبر أن إحراز تقدم حقيقي في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، سيتطلب توفر إرادة سياسية قوية ليس فقط لدى كلا الطرفين ولكن أيضا لدى أعضاء مجلس الأمن.

تصريح ممثل البوليساريو يأتي بعد الإحاطة التي قدمها هورست كوهلر مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء، والتي اطلع فيها مجلس الأمن على آخر مستجدات قضية الصحراء، بعد جولة المباحثات التي أشرف عليها بجنيف مطلع دجنبر الماضي، واستعداده لتنظيم جولة جديدة شهر مارس المقبل.

وكان جيري مثايو ماتيلا مندوب جنوب افريقيا بمجلس الأمن كشف أمس للصحافيين عن تفاصيل اجتماع أعضاء مجلس الأمن مع كوهلر، مشيرا الى ان هذا الأخير أبلغ أعضاء المجلس خلال جلسة المشاورات، اعتزامه التشاور بشكل فردي مع جميع الأطراف المعنية بملف الصحراء في فبراير المقبل، على أن تلتقي جميع الأطراف على مائدة واحدة في مارس. وأوضح مندوب جنوب إفريقيا، وهي إحدى الدول العشر الأعضاء غير الدائمين في المجلس، أن كوهلر لم يحدد يوما بعينه لعقد جولة المباحثات المقبلة، مكتفيا بالإشارة إلى أنها ستعقد في شهر مارس المقبل، مشيرا الى أن مجلس الأمن متحد ويشجع الأطراف على التقدم.

من جهته، اوضح مندوب ألمانيا، كريستوف هيوسيجن أن العالم ينتظر أجمع جولة المباحثات الثانية، التي توقع أن تجري في مارس، مؤكدا أن كوهلر تلقى اليوم ” ً دعما ً كبيرا“ على مقترحه لدراسة بعض ”إجراءات تشجيع الثقة“ من بينها أعمال إزالة الألغام أو تسهيل لم شمل الأسر المنفصلة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص