جنبا إلى جنب في أديس أبابا! المغرب والبوليساريو على طاولة واحدة..

جنبا إلى جنب في أديس أبابا! المغرب والبوليساريو على طاولة واحدة..

شطاري خاص10 فبراير 2019آخر تحديث : الأحد 10 فبراير 2019 - 5:09 مساءً

شطاري-العيون

في إطار فعاليات حفل الإعلان عن برنامج تمويل الصحة في القارة الافريقية، الذي تم تنظيمه في اديس ابابا على هامش أشغال الدورة العادية الثانية و الثلاثون لمؤتمر قمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي، المنعقد يومي 10 و 11 فبراير 2019، تحت شعار ” 2019 سنة اللاجئين و النازحين و المرحلين: نحو حلول مستدامة للترحيل القسري في افريقيا، لفت انتباه الرأي العام المغاربي مشاركة المغرب أمس السبت في الحفل على طاولة واحدة، جنبا الى جنب مع جبهة البوليساريو.

الدورة التي يحضرها بتكليف من الملك محمد السادس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني كممثل للمغرب، كما تعرف مشاركة رئيس جبهة البوليساريو ابراهيم غالي، إضافة إلى وزير الخارجية الموريتاني، والرئيس الرواندي، والرئيسة الإثيوبية، ورئيس النيجر، والوزير الأول النرويجي، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، والأمين العام للأمم المتحدة، وبيل غيتس مالك شركة مايكروسوفت، وتودوروس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية.

و ظهر الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي إلى جانب زعيم جبهة البوليساريو، في حفل الإعلان عن برنامج تمويل الصحة في القارة الإفريقية؛ فيما كان ممثل دولة بوتسوانا الوحيد الذي يفصل بينهما، ما أثار ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تناقلت صورا عن الحدث.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص