إسبانيا تثير قضية مايقارب 200 عقار لها بالصحراء شيّدوا خلال الاستعمار!

إسبانيا تثير قضية مايقارب 200 عقار لها بالصحراء شيّدوا خلال الاستعمار!

شطاري خاص12 سبتمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 11:49 مساءً

شطاري-العيون

في تقرير مفصل لها، تطرقت وكالة الأنباء الإسبانية “ايفي”، نهاية الأسبوع الماضي، للممتلكات العقارية الإسبانية التي شيدت بالصحراء إبان الفترة الإستعمارية.

وكالة “ايفي”، ذكرت بأن الدولة الإسبانية تمتلك ما يقارب 200 من العقارات منها العقار السكني والتجاري موزعة بمناطق مختلفة بمدن الصحراء، إلا أنها في حالة جمود قانوني بسبب “الوضع الخاص لهذه المنطقة والتي توجد في حالة نزاع منذ أربعين سنة بين المغرب وجبهة البوليساريو”، على حد قول الوكالة.

و سجلت الوكالة، بأن هذه العقارات تقع غالبيتها في مدن العيون والداخلة والسمارة والگويرة وهي في حالة متدهورة من الترميم لأن الغالبية العظمى من مستغليها لا يدفعون الإيجار لـ “الحارس الإسباني للممتلكات” الكائن بمدينة العيون منذ عام 1978 والذي تم تعيينه لهذه المهمة، على الرغم من أنه يقوم أيضا بوظائف قنصلية.

وأشارت نفس الوكالة، إلى أن مكتب الإعلام الدبلوماسي الإسباني التابع لوزارة الشؤون الخارجية، أكد أنه سيمضي قريبا في “تحديث كتالوغ العقارات المملوكة للدولة الإسبانية في الصحراء”، وذلك استنادا لمصدر بالمكتب اتصلت به الوكالة، الذي أضاف بأن هناك حاليا ثلاثة مبان رسمية تديرها مباشرة وزارة الخارجية وهي “الحارس الإسباني للممتلكات، ومدرسة لاباز “المدرسة الإسبانية الوحيدة في الصحراء ” والمهمة الثقافية الإسبانية”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص