القضاء الجزائري يحكم بالسجن 15 سنة على سعيد بوتفليقة ورئيسة حزب ومسؤولين أمنيين سابقين..

القضاء الجزائري يحكم بالسجن 15 سنة على سعيد بوتفليقة ورئيسة حزب ومسؤولين أمنيين سابقين..

شطاري خاص25 سبتمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 25 سبتمبر 2019 - 4:16 مساءً

شطاري-متابعة

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية، أن المحكمة العسكرية في البليدة بجنوب غرب الجزائر العاصمة، قد أصدرت فجر الأربعاء عقوبة السجن 15 سنة بحق كلّ من سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، ومسؤولَيْن أمنيَّين سابقيَن ورئيسة حزب سياسي وذلك بتهمة “التآمر ضد الدولة لتغيير النظام”.

وقالت الوكالة الرسمية إن القاضي حكم بالسجن 15 سنة على كل من سعيد بوتفليقة (شقيق الرئيس السابق) ومحمد مدين (المدير الأسبق لأجهزة الاستخبارات) وبشير طرطاق (منسق الأجهزة الامنية) ورئيسة حزب العمال لويزة حنون.

وأصدرت المحكمة حكما بالسجن عشرين سنة ضد بقيّة المتهمين “غيابياً” في القضية وهم: وزير الدفاع الأسبق خالد نزار ونجله لطفي نزار وفريد بلحمدين وهو مدير شركة أدوية “الموجودين في حالة فرار” بحسب نفس المصدر .

بحسب وسائل إعلام جزائرية فإن خالد نزار موجود في إسبانيا، حيث أصدرت النيابة العسكرية طلبا دوليا بالقبض عليه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص