الأساتذة المتعاقدون يخوضون إضرابا وطنيا ويقاطعون امتحان التأهيل!

الأساتذة المتعاقدون يخوضون إضرابا وطنيا ويقاطعون امتحان التأهيل!

شطاري خاص16 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 4:09 مساءً

شطاري-العيون

يستعد الآلاف من الأساتذة “المتعاقدين” إلى الخروج للشارع، مرة أخرى في مسيرات وطنية أعلنت عنها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يومي 23 و 24 أكتوبر الجاري، حسب خصوصية كل جهة.

و أعلنت التنسيقية ، عن خوض إضراب وطني يومي الأربعاء والخميس المقبلين 23 و 24 أكتوبر ، ومقاطعة امتحان التأهيل المهني.

وأكدت التنسيقية، على أن بداية الموسم الدراسي الحالي، تميز بمشاكل مستعصية وعميقة، من خلال غياب المقررات الدراسية الجديدة بجل المؤسسات التعليمية بالإضافة لعدم التمكن من تدبير الموارد البشرية بالمؤسسات التعلمية.

وأشارت التنسيقية إلى أن العديد من الأساتذة “المتعاقدين’’ مازالوا إلى حد الساعة بدون أقسام، بسبب كونهم من الفائض، فيما تعرف العديد من الأقسام اكتظاظا كبيرا للمتمدرسين.

وسجل بيان أصدرته التنسيقية، أن “بعض الفصول داخل المؤسسات التعليمية تعرف ارتفاعا مهولا في نسبة الاكتظاظ، وبدل أن تبحث الوزارة لهاته الكفاءات عن فصول تقدم فيها مختلف الدروس للمتعلمين، يفرض بعض المدراء على المدرسين العمل بالإدارة وهو ما يتناقض مع المذكرة الصادرة يوم 20 شتنبر 2018 حول تدبير الموارد البشرية بقطاع التربية الوطنية”.

وعبر ذات البيان عن رفض التنسيقية لمشروع قانون الإضراب، والذي اعتبرته يرمي إلى “القضاء على الحريات النقابية التي تكفلها جل المواثيق الدولية”، مستنكرة “الاستهدافات المباشرة والتضييقات على الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص