وفد حقوقي وسياسي أجنبي يحل ضيفا على منظمة السلم والتسامح بالعيون

وفد حقوقي وسياسي أجنبي يحل ضيفا على منظمة السلم والتسامح بالعيون

شطاري خاص23 نوفمبر 2019آخر تحديث : السبت 23 نوفمبر 2019 - 9:40 مساءً

شطاري-متابعة

حل مساء الجمعة، وفد حقوقي وسياسي أجنبي في إطار زيارة بمدينة العيون، في ضيافة منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان.

وعقدت منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، مباحثات رفيعة بمعية الفاعلين الحقوقيين والسياسيين الدوليين من ضمنهم برلمانيون ورؤساء أحزاب سياسية من جنسيات مختلفة كإيطاليا و فنزويلا و الاكوادور و كواتيمالا، حيث أطلع رئيس المنظمة محمد سالم الشرقاوي وأعضاء المنظمة الوفد على حقيقة وضعية حقوق الإنسان في الصحراء، وطرق إشتغال المنظمات الحقوقية وحضورها على أرض الميدان من خلال عمليات الرصد والتتبع لتطوير منظومة حقوق الإنسان بالمنطقة.

وسلط المجتمعون خلال عشاء عمل الضوء على الوضعية الاقتصادية والتنموية بالاقاليم الصحراوية، ثم الحالة على سبيل المقارنة مع مخيمات تندوف التي تعيش على وقع حالة من الغليان نتيجة للتقييد حرية الرأي وسلسلة الإعتقالات المباشرة من لدن جبهة البوليساريو في حق الأصوات المعارضة، بالإضافة لملف المختفين قسرا لديها، وكذا ملف ضحايا عمليات التعذيب الممنهجة في حق المئات.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص