المغرب يستعد لإلغاء اتفاقية التبادل الحر مع أوروبا وأمريكا وتركيا

المغرب يستعد لإلغاء اتفاقية التبادل الحر مع أوروبا وأمريكا وتركيا

شطاري خاص27 نوفمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 4:53 مساءً

شطاري-العيون

تعتزم حكومة سعد الدين العثماني، إعادة النظر في عدد من اتفاقات التبادل الحر، التي تربط المملكة مع عدد من الدول، خاصة الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة الامريكية وتركيا، حيث يسجل عحز كبير في الميزان التجاري بين المملكة والدول المذكورة.

وفي ذات السياق، قال مولاي الحفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي في تصريحات له،  إن “الحكومة مستعدة لإعادة النظر في اتفاقيات التبادل الحر مع عدد من الدول دون تحديدها”.

وأرجع العلمي سبب إعادة النظر في تلك الاتفاقيات “إلى وجود عجز مسجل مع تلك الدول”، معتبرا أن “هذه الخطوة من أجل حماية اقتصاد المملكة”، حيث افاذت إحصاءات رسمية، بأن المغرب يشترك مع نحو 56 دولة في اتفاقيات تبادل حر، أبرزها الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي وتركيا ومصر وتونس والأردن”.

وكانت دراسة سابقة لوزارة المالية المغربية أوصت بضرورة العمل على مراجعة شاملة لاتفاقات التبادل الحر والبحث عن سبل تعيد التوازن للعلاقات التجارية مع الدول الشريكة.

وفي يناير الماضي، قال مكتب الصرف المغربي إن العجز التجاري للبلاد صعد بنسبة 8 بالمئة إلى 204 مليارات درهم (21.36 مليار دولار) في 2018، مقارنة مع مستواه في السنة السابقة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص