رغم الارتفاع المسجل في عدد الحالات المصابة بكورونا مظاهر خرق الحجر الصحي تتزايد في معظم المدن المغربية

رغم الارتفاع المسجل في عدد الحالات المصابة بكورونا مظاهر خرق الحجر الصحي تتزايد في معظم المدن المغربية

شطاري خاص13 مايو 2020آخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2020 - 3:08 مساءً

شطاري-متابعة

يبدو أن حالة من التساهل واللامبالاة أصبحت تعيشها مختلف المدن المغربية اتجاه قواعد الحجر الصحي، الذي أعلنت عنه الحكومة في إطار تدابيرها المتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

فالصور والفيديوهات، الموثقة لحالات التجمعات التي تخرق مبدأ التباعد الاجتماعي الذي يعتبر أحد أهم ركائز الحجر الصحي، منتشرة بكثرة وأخذت في مدن متعددة على امتداد تراب الوطني.

ومع اقتراب انتهاء الفترة الثانية من الطوارئ الصحية والتي حددت لها الحكومة يوم 20 ماي الجاري، ازدادت حالات خرق الحجر الصحي، فانتشرت التجمعات في الأسواق، وأصبح الناس يغادرون منازلهم بسبب أو بدونه، بينما تخلت فئة عريضة على كل الإرشادات والنصائح الطبية التي تقدم من أجل مواجهة الفيروس.

فمدن مثل فاس والدار البيضاء ورغم تسجيلها لعدد كبير من الحالات المصابة من فيروس كورونا، إلا أن شوارعها وأحيائها تشهد رواجا وحركية كبيرة، لا تشير إلى وجود جالة طوارئ صحية في البلاد.

كما أصبحت مجموعة من المدن المغربية تشهد، بعض السلوكيات الغير المسؤولة، من قبيل تنظيم جنازة حاشدة في مدينة الدار البيضاء، وكذلك تصوير مقطع فيديو لعملية استحمام جماعية بذات المدينة.

ويرى مجموعة من النشطاء أن هذه التصرفات قد تكون لها تبعات كارثية، على الوضع الوبائي في المغرب، نظرا لعدد الحالات المسجلة يوميا والتي تعرف ارتفاعا منذ بداية شهر ماي الحالي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص