العثماني : أعلم أن الجميع نال منه التعب لكن البؤر و تراخي تطبيق الحجر الصحي أعادنا إلى نقطة الصفر!

العثماني : أعلم أن الجميع نال منه التعب لكن البؤر و تراخي تطبيق الحجر الصحي أعادنا إلى نقطة الصفر!

شطاري خاص18 مايو 2020آخر تحديث : الإثنين 18 مايو 2020 - 4:15 مساءً

شطاري-العيون

أعلن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الاثنين بالرباط، تمديد حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي لمدة ثلاثة أسابيع.

وقال العثماني، خلال جلسة مشتركة لغرفتي البرلمان، ” بما أن بلادنا اختارت إعطاء الأولوية لحفظ صحة المواطن وجعلها فوق كل اعتبار، ولأننا لحد الساعة حققنا إيجابيات كثيرة، ومن أجل الحفاظ عليها على المستوى الصحي، فقد تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي لمدة ثلاثة أسابيع أخرى”.
وسجل رئيس الحكومة أن ” الوضعية لبلادنا اليوم مستقرة ومتحكم فيها، ولكنها لا تزال غير مطمئنة بالكامل من حيث معدل التكاثر واستمرار بروز بؤر عائلية وصناعية بين الفينة والأخرى في عدد من المناطق، وكذا تسجيل بعض أوجه التراخي في احترام مقتضيات الحجر الصحي، مما قد يسبب في انتكاسة لا يمكن تحملها “.
كما شدد المسؤول الحكومي، في هذا السياق، أنه ” لا نقبل أن نجازف بالمكتسبات المحققة بتضحيات مقدرة للجميع في المرحلة السابقة للحجر الصحي”، مبرزا أن الحكومة قد أعدت رؤية عامة لدبير الحجر الصحي خلال المرحلة المقبلة في أبعادها المركزية والصحية.

و خاطب العثماني الحضور بالقول : ” علينا أن نتخذ القرارات الشجاعة رغم مرارتها و أعلم أن الكثير من المغاربة نال منهم الجهد و التعب من جراء الحجر الصحي لقرابة شهرين ، خصوصاً في ظل شهر رمضان و إغلاق المساجد لكن الوضعية الوبائية الحالية رغم أنها مستقرة و متحكم فيها، تظل غير مطمئنة بالكامل خاصة بعد ظهور بؤر ، و تسجيل تراخي في احترام مقتضيات الحجر الصحي مما قد يتسبب في انتكاسة لا يمكن تحملها”، مضيفاً أنه لا يمكن القبول بالمجازفة بالمكتسبات التي راكمها المغرب بتضحيات الجميع.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص