بلجيكا: إدانة شرطي من أصل مغربي بتهمة التخابر مع إرهابيين

بلجيكا: إدانة شرطي من أصل مغربي بتهمة التخابر مع إرهابيين

شطاري خاص22 يونيو 2020آخر تحديث : الإثنين 22 يونيو 2020 - 7:55 صباحًا

شطاري-متابعة

قضت محكمة بروكسيل، بالسجن أربع سنوات على ضابط شرطة بلجيكي من أصول مغربية لتورطه في التخابر مع خلية نفذت هجمات إرهابية في بلجيكا وفرنسا.

وأدانت المحكمة الشرطي بتهمة التخابر مع شقيق العقل المدبر للهجمات الإرهابية في باريس في نونبر 2015 وبروكسيل في مارس 2016، المغربي أسامة عطار الذي قتل في سوريا في عام 2017.

ووفق ما أوردته صحيفة (7sur7) ، فإن المسمى “محمد س” الضابط في شرطة منطقة شمال بروكسل، حكم عليه بالسجن 50 شهراً، 18 شهرًا موقوفة التنفيد، بحسب ما أفاد به محاموه (رومين دلكوين) و (سفين ماري).

وقال بلاغ للمدعي العام في بوكسيل، إن أن الضابط المعني قام بتسليم معلومات سرية بشأن التحقيقات الجارية، ولا سيما تلك المتعلقة بالإرهاب لشقيق أسامة عطار، كتزويده بمعلومات سرية حول سجلات المراقبة الأمنية للمتطرفين الإسلاميين في بلجيكا وضمنهم العديد ممن نفذوا الهجوم على مطار بروكسيل في 2016.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الشرطي المدان زود شقيق أسامة بمعلومات سرية منذ صيف 2014 على الأقل ، بفضل وصوله إلى قواعد بيانات الشرطة ، مثل السجل الوطني وخدمة تسجيل المركبات (DIV).

وأضاف الإدعاء العام أن التحقيقات الأمنية البلجيكية والفرنسية كشفت أن الضابط المغربي الأصل ألتقى بشقيق أسامة عطار ويدعى ياسين ، 203 مرة في الفترة مابين 10 شتنبر 2015 و20 مارس 2016 .

وبينت ذات التحقيقات أن الضابط استخدم السجلات الأمنية لتحذير ياسين عطار، إذا كان الشخص الذي يصل عبر مطار العاصمة البلجيكية ضمن القائمة التي ترصدها شرطة مكافحة الإرهاب في بلجيكا.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص