الدخول المدرسي.. حزب “النهج” ينتقد الغياب التام للمجلس الأعلى للتعليم

الدخول المدرسي.. حزب “النهج” ينتقد الغياب التام للمجلس الأعلى للتعليم

شطاري خاص10 سبتمبر 2020آخر تحديث : الخميس 10 سبتمبر 2020 - 5:55 مساءً

شطاري-متابعة

قال حزب “النهج الديمقراطي” إنه تابع بتفصيل ما عرفه الدخول المدرسي من تخبط بين الحضوري والتعليم عن بعد، وإقفال العديد من المدارس والثانويات والجامعات في العديد من المدن.

وأوضح الحزب في بلاغ لكتابته الجهوية بالدار البيضاء سطات، أن المؤسسات التربوية لا تستجيب الى المعايير المتبعة في عديد الدول، من وجود مراحيض نظيفة ومياه ومعقمات وإمكانيات لشراء مستلزمات النظافة.وانتقد الحزب تغول أرباب المدارس الخصوصية، الذين يرفضون تمكين التلاميذ من الانتقال من التعليم الخصوصي إلى العمومي في خرق سافر للقانون، كما سجل الغياب والصمت التام للمجلس الاعلى للتعليم الذي تخصص لميزانيته ملايير الدراهم.

وأكد أنه يتابع بقلق التفشي الكبير لجائحة كورنا بالجهة، والتي تسجل أكبر نسب من المصابين والوفيات، في ظل التدهور والنقص الكبير في الأطر الطبية والصحية والتجهيزات، وغياب التحليلات الاستباقية و اكتظاظ المستشفيات بالمرضى وتركهم يواجهون مصيرهم في منازلهم.

وعبر الحزب عن تضامنه مع تجار الأسواق الأسبوعية، ودعمه كل نضالتهم واحتجاجاتهم المشروعة، معتبرا قرار إغلاق هذه الأسواق في الظروف الحالية بمثابة إعدام لهذه المرفق الحيوي وإجهازا على مصدر رزق عدد كبير من الساكنة، محملا مسؤوليته وتبعاته الاجتماعية والاقتصادية للسلطات المحلية والإقليمية والمجالس الجماعية.

وطالب المواطنين والمواطنات في الجهة باتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية واللازمة حفاظا على حياتهم وصحتهم، وصحة أسرهم مقدرا معاناة الاسر مع هذه المستلزمات الجديدة في نمط عيشهم والتي تكلف مصروفا زائدا قد لا يكون متوفرا لدى الكثير منهم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص