عاجل. وفد من البوليساريو يلتقي الرئيس الموريتاني “ولد الغزواني”

عاجل. وفد من البوليساريو يلتقي الرئيس الموريتاني “ولد الغزواني”

شطاري خاص23 نوفمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 12:54 مساءً

شطاري-متابعة:

يستعد وفد من جبهة البوليساريو لإجراء لقاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني بقصر الرئاسية بنواكشوط في وقت لاحق اليوم الاثنين.
وقالت جريدة الأخبار الموريتانية، إن الوفد يرأسه وزير الخارجية الصحراوي محمد سالم السالك.
وبحسب المصدر فإن الوفد وصل نواكشوط منذ يوم الجمعة الماضي، حيث من المقرر أن يلتقي ولد الغزواني اليوم.
وتعتبر هذه أول زيارة لوفد من جبهة البوليساريو بهذا المستوى لنواكشوط منذ أزمة الكركارات الأخيرة.
وفي 13 من نوفمبر الجاري أعلنت موريتانيا، أنها تتابع بقلق بالغ، مظاهر التوتر المتزايد، على الحدود الشمالية في منطقة الكركرات، مؤكدة أنها أجرت العديد من الاتصالات في مسعى حثيث لنزع فتيل الأزمة.
ودعت وزارة الخارجية الموريتانية في بيان لها، جميع الأطراف إلى التحلي بضبط النفس وتغليب منطق الحكمة.
كما دعت الوزارة كل الفاعلين إلى السعي “للحفاظ على وقف اطلاق النار والى حل توافقي عاجل للأزمة وفقا لآليات الأمم المتحدة، يحفظ مصالح الأطراف ويجنب المنطقة مزيدا من التوتر”.
وبدأ المغرب قبل أكثر من أسبوع عملية عسكرية لوضع حزام أمني على منطقة الكركرات “لتأمين تدفق السلع والأفراد”، نافيا أي نية قتالية من هذه العملية.
وأكدت وزارة الدفاع المغربية أن هذه العملية ليست هجومية وتتجنب أي اتصال بالأشخاص المدنيين، مؤكدة قصر استخدام السلاح على حالة الدفاع الشرعي عن النفس.
من جهتها أكدت جبهة البوليساريو أن قواتها تصدت بالرد المناسب على الخطوة المغربية، مؤكدة إجلاء المدنيين الصحراويين الذين أوقفوا الحركة بمعبر الكركرات باحتجاجهم الذي استمر ثلاثة أسابيع.
كما أصدر  إبراهيم غالي مرسوما “تم بموجبه إعلان نهاية الالتزام بوقف إطلاق النار” مؤكدا “استئناف العمل القتالي”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص