الملك محمد السادس وأمير قطر يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية وسط أنباء عن قرب نهاية الأزمة الخليجية

الملك محمد السادس وأمير قطر يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية وسط أنباء عن قرب نهاية الأزمة الخليجية

شطاري خاص7 ديسمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 7 ديسمبر 2020 - 7:40 صباحًا

شطاري-متابعة

بحث  الملك محمد السادس،الأحد، مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني،  تعزيز العلاقات بين البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن ملك المغرب أجرى اتصالا هاتفيا مع أمير قطر، تم خلاله “استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وآفاق تعزيزها، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وهذا الاتصال هو الثاني خلال أقل من شهر بين ملك المغرب وأمير قطر، منذ 16 نوفمبر الماضي.

ويحتفظ المغرب بعلاقات جيدة مع قطر، حيث رفض الانحياز لأي من طرفي الأزمة الخليجية القائمة منذ 5 يونيو  2017.

ومنذ ذلك التاريخ تفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارًا بريًا وجويًا وبحريًا على قطر؛ بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران، فيما تنفي الدوحة اتهامها بالإرهاب، وتعتبره “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية، الأحد، عن مصدر دبلوماسي لم تسمه، إن “صفحة الخلاف (الخليجي) سيتم طيها”.

وأضاف أن مصالحة خليجية ستتم في اجتماع القمة الخليجية، المزمع عقده في البحرين (مبدئيا) خلال الشهر الجاري.

وقالت مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر، في تصريحات للأناضول الجمعة، إن الاتفاق على حل الأزمة الخليجية سيكون “ربحا للجميع”، و”حلا يضمن وحدة الشعوب الخليجية وأمن المنطقة واستقلالية وسيادة كل دولة”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص