نتائج التجارب السريرية بالمغرب لن تكشف نتيجتها إلا في غشت 2021 !

نتائج التجارب السريرية بالمغرب لن تكشف نتيجتها إلا في غشت 2021 !

شطاري خاص7 ديسمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 7 ديسمبر 2020 - 10:35 مساءً

شطاري-متابعة

تنتظر اللجنة الوطنية للتلقيح النتائج الأولية لفعالية العينات المأخوذة التي تعالجها الفرق الصينية.

و كشفت اللجنة الوطنية للتلقيح أنها لا تزال تنتظر، على مدى الأسابيع المقبلة، النتائج الأولية للعينات المأخوذة، التي تتم معالجتها من قبل الفرق الصينية، فيما يخص حركية الأجسام المضادة الواقية، والقمينة بالحماية من الفيروس.

وزير الصحة خالد آيت الطالب ، كان قد كشف في حوار سابق مع وكالة سبوتنيك الروسية ، أن عينات الدم التي تم أخذها من 600 شخص بالمغرب ، أرسلت إلى الصين لدراسة تحييد السيرون ، لا يمكن الحصول على نتائجها على الفور ، حيث يجب الإنتظار لغاية غشت 2021 لمعرفة ما إذا كانت هناك أي آثار سلبية.

و أكد أن المغرب استخدم النتائج الأولية، بشكل طارئ لإطلاق حملة التطعيم بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما رخصت به من قبل منظمة الصحة العالمية ضد الإيبولا.

من جهة أخرى ، كشفت مصادر موثوقة ، أن سبب تأجيل انطلاقة عملية التلقيح ضد فيروس كورونا بالمغرب ، مرده إلى أمور تقنية تتعلق بعدم توصل السلطات المغربية بالترخيص الرسمي من نظيرتها الصينية.

ويأتي هذا التأجيل في ظل استمرار وزارة الصحة في التكتم عن تحديد موعد مضبوط للشروع في عملية التلقيح، فيما تسارع السلطات العمومية في الإستعداد لانطلاق العملية عقب وصول شحنات لقاح مختبر “سينوفارم” الصيني، الذي اعتمده المغرب بشكل رسمي كعلاج ضد فيروس “كـورونـا”.

وتمت تعبئة الأطقم الطبية والصحية التي ستشرف على أولى عمليات التلقيح، التي ستشمل في المرحلة الأولى العاملين في الصفوف الأولى ويتعلق الأمر بمهنيي قطاعات الصحة ومختلف القوات الأمنية ورجال التعليم، وكذا الأشخاص كبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص