حكومة العثماني تؤكد تجندها وراء الملك و تنزيل الإتفاق الأمريكي الإسرائيلي !

حكومة العثماني تؤكد تجندها وراء الملك و تنزيل الإتفاق الأمريكي الإسرائيلي !

شطاري خاص24 ديسمبر 2020آخر تحديث : الخميس 24 ديسمبر 2020 - 6:52 مساءً

شطاري-متابعة

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، على أهمية التحولات الكبيرة التي شهدتها قضية الوحدة الوطنية الترابية خصوصا بعد الإعلان الرئاسي الأمريكي الذي يعترف بمغربية الصحراء ، و كذا تجند الحكومة وراء الملك محمد السادس في جميع المبادرات.

وشدد رئيس الحكومة على أن الحاجة ملحة وضرورية ومتجددة للتعبئة الوطنية حول القضية الوطنية وحول مختلف قضايا المملكة التي تباشرها، سواء الداخلية من قبيل التنمية والعدالة الاجتماعية وغيرهما، أو الخارجية.

وبعد أن نوه بالمسار المتفرد والخاص الذي تتميز به المملكة ودبلوماسيتها، “الذي يحق لنا الافتخار به”، ذكر رئيس الحكومة بالرسالة التي وجهها الملك محمد السادس، يوم الأربعاء 23 دجنبر 2020، إلى الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، والتي أكد من خلالها مرة أخرى على ثوابت المغرب في دعم القضية الفلسطينية وفي دعم الطابع الخاص والإسلامي لمدينة القدس وللمسجد الأقصى.

وأشار رئيس الحكومة إلى عزم الملك الدعوة إلى انعقاد الدورة الواحدة والعشرين للجنة القدس، وإعادة هيكلة وإعطاء نفس جديد لبيت مال القدس لدعم الساكنة الفلسطينية بالمدينة المقدسة، على مختلف المستويات، الصحية والتعليمية والاجتماعية وغيرها، وهو ما يعكس مرة أخرى حرص جلالته، حفظه الله، على القيام بدوره المتواصل، في دعم القدس الشريف والمقدسيين، بوصفه رئيس لجنة القدس.

و أكدت الحكومة بجميع مكوناتها تثمينها و دعمها المطلق لجهود الملك محمد السادس المذكورة و ما تحقق من مكتسبات و عزمها على أجرأة ما تمخض عنها من قرارات و إعلانات و اتفاقيات.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص