أمام ترحيب وتفاعل الساكنة، ولد الرشيد يقود مسيرة على الأقدام بأحياء وأزقة العيون

أمام ترحيب وتفاعل الساكنة، ولد الرشيد يقود مسيرة على الأقدام بأحياء وأزقة العيون

شطاري خاص27 أغسطس 2021آخر تحديث : الجمعة 27 أغسطس 2021 - 9:29 مساءً

شطاري-العيون

قاد السيد سيدي حمدي ولد الرشيد وكيل لائحة حزب الاستقلال لمجلس جهة العيون الساقية الحمراء عصر اليوم مسيرة على الأقدام بالانطلاق من محج محمد السادس، وعلى امتداد شارع ادريس الاول ( بوكراع ) وشارع اسكيكمة .

المسيرة تمت في احترام تام للتدابير الاحترازية الموصى بها من وزارة الصحة لتطويق تفشي كورونا، كما تتماشى والمقررات الدورية الصادرة عن وزارة الداخلية بشأن الحملات الانتخابية، حيث جرى الاحترام التام لارتداء الكمامات الى حانب الالتزام بالتباعد الاجتماعي .

الجولة الحضارية التي قادها ولد الرشيد عرفت حضور كل من أحمد لخريف والسيد مولود علوات الى جانب السيد سيدي عبد الإدريسي بالاضافة الى ثلة من المناضلين والمناضلات المنتمين لضمير الأمة، المسيرة شهدت تقديم شروحات وافية ومفصلة للساكنة والتجار حول البرنامج الإنتخابي المحلي والجهوي للحزب، وبسط رؤية الحزب لمواصلة الزخم التنموي الذي شهدتها كبرى حواضر الصحراء طيلة السنوات الماضية، الى جانب ابراز المنجزات المحققة من الحزب للتماهي وتطلعات وأمال الساكنة، وكذا الاستجابة لانتظاراتهم فيما يخص تجويد وتطوير الخدمات المقدمة لعموم المواطنين والمواطنات بالمدينة .

وشهدت المسيرة تفاعلا بناء وايجابيا من لدن الساكنة وترحيبا كبيرا بالسيد سيدي حمدي ولد الرشيد مرشح حزب الاستقلال بالنظر لمراكمها الرجل من منجزات وقرب من الساكنة، في مشهد يبرز بشكل لا تخطئه العين الشعبية الجارفة لحزب الاستقلال في وجدان الساكنة التي ترى في في مرشحيه ومرشحاته بقيادة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال منسق الجهات الجنوبية الثلاث السيد مولاي حمدي ولد الرشيد رمزا للثقة والمصداقية، وحامل لواء التنمية ومشعل المستقبل الواعد بالمنطقة .

لتختم الجولة الميدانية عند تقاطع شارع اسكيكيمة ومحج محمد السادس ضاربة موعدا ليوم غد، على امل أن تستمر الحملات التعبوية والتأطيرية طيلة ايام الحملة الإنتخابية في حملة تواصلية غير مسبوقة، تروم ابراز رهانات الحزب ومد جسور التواصل والقرب من الساكنة بهدف الاستماع لأمالهم وتطلعاتهم وترجمتها الى سياسات عمومية ستنعكس لا محالة على الواقع المعيشي اليومي للمواطنين والمواطنات .

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص