“لسياد الإدريسي” يؤطر واحدة من أضخم مسيرات حزب الاستقلال بالعيون

“لسياد الإدريسي” يؤطر واحدة من أضخم مسيرات حزب الاستقلال بالعيون

شطاري خاص31 أغسطس 2021آخر تحديث : الثلاثاء 31 أغسطس 2021 - 9:38 مساءً

شطاري-العيون:

نظم السيد “لسياد الإدريسي”، العضو بجماعة العيون والقيادي الاستقلالي البارز، مسيرة على الأقدام جابت مختلف شوارع وأزقة مدينة العيون القديمة، رفقة مؤيديه من أنصار الحزب، منطلقا من مقر دعايته الانتخابية بشارع (البير الجديد).

وشارك في هذه المسيرة العشرات من شباب وشيوخ الأحياء المذكورة، الذين سبقوا وأعلنوا تأييدهم لممثل حزب الاستقلال “لسياد الإدريسي” في أكثر من مناسبة انتخابية، نظير سياسة القرب التي ينهجها معهم، ووقوفه الدائم لحلحلة المشاكل المتعلقة بهم على طول السنة.

ولبت ساكنة أحياء (البير الجديد والوحدة 1 وراس الخيمة وقلب شوارع بوكراع والسكيكيمة ومزوار) نداء السيد “الإدريسي” للالتحاق بالمسيرة التي أعلن عنها، والتي تعتبر واحدة من أهم وأضخم مسيرات حزب الاستقلال بالعيون منذ انطلاق الدعاية الانتخابية لاستحقاقات الثامن من شتنبر القادم.

واستطاع رجل الاستقلال القوي والحكيم “لسياد الإدريسي” الرفع من مستوى تحدي المسيرات الاستقلالية بإقليم العيون، باستقطابه لعشرات الشباب والشيوخ المؤيدين لأحزاب أخرى خلال الاستحقاقات الماضية، وهو ما سجله مناضلو الحزب خلال مسيرة اليوم بكل فخر واعتزاز.

ويحظى السيد “لسياد الإدريسي” بشعبية كبيرة في أوساط ساكنة إقليم العيون، لاسيما الأحياء المنتمي إليها، حيث استطاع أن يكسر الهوة بين المواطن والمنتخب، منصتا لمشاكلهم ومحققا لآمالهم ومجسدا لتطلعاتهم في أروع تجليات العلاقة بينهما، ممثلا بذلك رئيس المجلس الجماعي للعيون السيد “حمدي ولد الرشيد” خير تمثيل.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص