العنف الزوجي يزداد بالعيون، وضحاياه إلى مستشفى بالمهدي في محاولات انتحار

العنف الزوجي يزداد بالعيون، وضحاياه إلى مستشفى بالمهدي في محاولات انتحار

شطاري خاص26 نوفمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 26 نوفمبر 2021 - 9:02 مساءً

شطاري-العيون:

أكدت مصادر طبية ل”شطاري” أن النساء ضحايا العنف الزوجي بالعيون بتن يعشن في وضع خطر أمام تفاقم هذه الظاهرة بكبرى حواضر الصحراء.

مصادر “شطاري” أكدت أنه خلال الأيام القليلة الماضية؛ استقبل مستشفى مولاي الحسن بالمهدي بالعيون عددا من النساء المعنفات من لدن أزواجهن في أوقات متفاوتة، حيث تعرضن لإصابات متفاوتة الخطورة، دون أن تتحرك الجهات الوصية لمتابعة هذه التجاوزات.

حالات العنف هذه، اضطرت -حسب مصادرنا- إحدى المعنفات إلى محاولة الانتحار لولا تدخل الطاقم الطبي للمستشفى.

وتتوالى حالات هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع الصحراوي في الآونة الأخيرة، في ظل غياب جهة وصية لزجر المعتدين من الأزواج ومتابعتهم قضائيا.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص