“نادية بوعيدة” تجمع البرلمانيين لمناقشة مستجدات القضية الوطنية في ظل التطورات الأخيرة 

“نادية بوعيدة” تجمع البرلمانيين لمناقشة مستجدات القضية الوطنية في ظل التطورات الأخيرة 

شطاري خاص31 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2022 - 5:39 مساءً

شطاري-الرباط:

في ندوة حول موضوع ” مستجدات القضية الوطنية في ظل التطورات الأخيرة”، نجحت “نادية بوعيدة” رئيسة لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب؛ في تنظيم عرس وطني وحدوي كبير.

وانقسمت الندوة التي نظمت صباح اليوم الثلاثاء ودامت أزيد من 5 ساعات؛ إلى جلستين.

خلال الجلسة الافتتاحية الأولى،  ثمنت الرئيسة والنائبة عن حزب التجمع الوطني للأحرار “نادية بوعيدة” الدور الكبير للديبلوماسية المغربية من خلال ما حققته خلال السنوات الأخيرة، والتي كان آخرها الإعتراف الاسباني بمغربية الصحراء.

“نادية بوعيدة” التي أطرت هذه الجلسة، قسمت مداخلاتها بين “مصطفى بايتاس” الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، و “فؤاد اليازوغ” السفير المدير العام للعلاقات الثنائية والشؤون الجهوية بوزارة الخارجية.

وفي الشق الثاني من الندوة، قدمت النائب الشابة “ليلى داهي” أرضية مفصلة حول محاورها، مقدمة بذلك مداخلات ل”أمين لغيدي” الخبير الدولي في الدبلوماسية الاقتصادية والاستراتيجية، حول العلاقات المغربية الإسبانية ودلالة الإعتراف الاسباني بمغربية الصحراء.

وخلال أطوار الجلسة الثانية، واصلت النائب البرلماني “ليلى داهي” تأطيرها، بحضور رئيسة لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب “نادية بوعيدة”،حيث حاضر المحلل السياسي “الشرقاوي الروداني” في مسار القضية الوطنية في ظل الاعترافات المتتالية، و “أحمد نور الدين” الباحث في الباحث في العلاقات الدولية؛ في محور “اعترافات الدول الكبرى بمغربية الصحراء”، ثم الخبير في الدراسات الاستراتيجية ” عبد الرحيم منار السليمي” حول موضوع نجاعة وفعالية مقترح الحكم الذاتي لدى المنتظم الدولي.

وعرفت الندوة نقاشا مفتوحا ومستفيضا من لدن الحاضرين، من نواب برلمانيين ومستشارين وفاعلين في المجتمع المدني والصحافة والسينما، أجمعوا على تأييد الدور الكبير والمحوري الذي باتت تعيش على وقعه الدبلوماسية المغربية، وانتصاراتها المتتالية الأخيرة..

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص