عامل بوجدور يواصل قطع أرزاق الساكنة، وهذه المرة يستهدف السيدة “بيربة خيا” التي شيدت أمام أنظارها المدينة حجرا حجرا

عامل بوجدور يواصل قطع أرزاق الساكنة، وهذه المرة يستهدف السيدة “بيربة خيا” التي شيدت أمام أنظارها المدينة حجرا حجرا

شطاري "خاص"14 فبراير 2017آخر تحديث : الثلاثاء 14 فبراير 2017 - 12:27 مساءً

شطاري-بوجدور:

تستمر معاناة فئة عريضة من ساكنة بوجدور أمام الإجراءات غير المسؤولة وغير محسوبة العواقب لعامل الإقليم “العربي التويجر”، والمتمثلة في قطع أرزاقهم المرتبطة ببطائق الإنعاش الوطني.

وسبق ل”شطاري” أن واكبت إعلاميا إجراءات عامل إقليم بوجدور، وكيف يساهم بشكل خطير في توتر الأوضاع الاجتماعية لأسر وعائلات صحراوية بالمدينة، وكيف يقوم أيضا بتحويل ملايين الدراهم خارج المدينة لحسابه الخاص.

اليوم يأتي الدور على إحدى السيدات اللاتي شيدت أمام أنظارها المدينة حجرا حجرا، لما لها من ارتباط وثيق جغرافيا وتاريخيا بمدينة بوجدور، والتي خرجت في وقفة احتجاجية للمطالبة بإعادة حق اغتصب جورا منها في وضح النهار.

“بيربة خيا”، إحدى سيدات مدينة بوجدور التي ازدادت وترعرت وكبرت فيها، تحتج اليوم لتعيد حقها المتمثل في “كرطية” سبق واستفادت منها طيلة سنوات قبل أن يأتي عامل الاقليم التويجر ويوقف صرفها كما أوقف “كرطيات” أخرى لأسر تحت خط الفقر.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"