تدوينة فيسبوكية: الناس البسيطة وحدها من تدفع ثمن المعاناة وهي نفسها التي ستكون وقود وضحايا أي حرب أو عدم استقرار (عبداتي الرشيد )

تدوينة فيسبوكية: الناس البسيطة وحدها من تدفع ثمن المعاناة وهي نفسها التي ستكون وقود وضحايا أي حرب أو عدم استقرار (عبداتي الرشيد )

شطاري "خاص"7 أبريل 2017آخر تحديث : الجمعة 7 أبريل 2017 - 9:24 مساءً

عبداتي الرشيد:

أجواء متقلبة .. رياح غير قوية “السافي ألي يملي عينيك من أتراب ويمنعك من التجول” .. درجة حرارة تميل الى الإرتفاع فلا تستطيع معها وأجواء الرياح المصاحبة فتح الأبواب ولا النوافذ ولا تستطيع في نفس الوقت غلقها وتحمل الحرارة “تبقى حائر” ..

مع ذلك فإن الناس البسيطة وحدها من تدفع ثمن المعاناة وهي نفسها التي ستكون وقود وضحايا أي حرب او عدم إستقرار ..

أغلب المسؤولين والنافذين في هذا النظام وعائلاتهم في ديارهم في مناطق شتى وكل أولادهم إلا من رحم ربك إما يدرسون في مناطق إقامتهم خارج المخيمات او لديهم وثائق سفر وإقامة في دول مختلفة في حالة “طاحت بينا او ساءت الأمور او تدهورت او إرتفعت درجة الحرارة او أمطرت السماء ماءا مدمرا عندهم منين يهربوا” ..

وحتى المقيمين منهم في مخيمات اللاجئين لا تطابق منازلهم معايير منازل جيرانهم من المواطنين البسطاء ولا تشملهم بأية حال إجراءات التقشف والميزيريا والحاجة وقلة الحيلة “ألي رانا فيها” ..

وعندما أمنحك ثقتي ثم تخونها فتحسن أحوالك على حسابي ولا تعاني معي نفس الظروف وتبيع لي الوهم والكذب وتتغير وتتلون عن ما كنت عليه بشكل واضح وفاضح عليك إذا أن تخجل على الأقل من نفسك ومن التحدث بإسمي وأنا أرفض ذلك ..

الصور قبل قليل من ولاية اوسرد ..

عبداتي لبات الرشيد

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"