الكونغرس الأمريكي يخصص اعتمادا ماليا لإحصاء صحراويي مخيمات “تندوف”، والجزائر تبدي خيبة أملها عبر رسالة خاصة

الكونغرس الأمريكي يخصص اعتمادا ماليا لإحصاء صحراويي مخيمات “تندوف”، والجزائر تبدي خيبة أملها عبر رسالة خاصة

شطاري "خاص"22 يوليو 2016آخر تحديث : الجمعة 22 يوليو 2016 - 7:15 صباحًا

ليلى الموساوي:

في سابقة هي الأولى من نوعها منذ بداية نزاع الصحراء، خصص الكونغرس الأمريكي اعتمادا ماليا للجزائر من أجل الاشراف على إجراء إحصاء شامل لصحراويي مخيمات اللاجئين بتندوف، وهو الإجراء الذي طالب به المغرب أكثر من مرة ورفضته جبهة البوليساريو والجزائر.

و أكد سفير الجزائر لدى الولايات المتحدة الأمريكية “مجيد بوڤرة” في رسالة إلى عضوين بالكونغرس الأمريكي أن “أمله خاب بشكل عميق وأنه قلق إزاء مضمون مشروع قانون ميزانية عام 2017، الذي يحتوي على حكم يقضي بإلزام الجزائر بالانخراط في عملية إحصاء للصحراويين في مخيمات تندوف”.

و فيما يخص رسالة “بوڤرة” فإن هذا الإجراء يجبر وزير الخارجية الأمريكي على “اتخاذ جميع الخطوات العملية لضمان تعاون الحكومة الجزائرية مع مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين لإجراء إحصاء للصحراويين في مخيمات تندوف”.

وأبان السفير الجزائري إن “سفارة الجزائر لا تفهم ولا تقبل هذا البند الذي يقحم الجزائر في سياق مشكلة لا تعنيها”، محذرا؛ “أنا ألفت انتباهكم إلى خطورة هذا الإجراء والعواقب التي يمكن أن تنجم عنه، كونه حكما غير مبرر وغير مقبول”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"