زين. أحمد لخريف يواصل تحركاته بأمريكا اللاتينية، وهذا ما قام به مؤخرا

زين. أحمد لخريف يواصل تحركاته بأمريكا اللاتينية، وهذا ما قام به مؤخرا

شطاري "خاص"22 يوليو 2017آخر تحديث : السبت 22 يوليو 2017 - 7:11 مساءً

شطاري-متابعة:

بعد الانشطة المكثفة التي عقدها رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش والوفد المرافق له والتي تميزت بمباحثات مع وزير الخارجية الشيلي هيرالدو مونيوز وتوقيع مذكرة تفاهم مع مجلس الشيوخ الشيلي عقب المباحثات التي اجراها الوفد مع رئيسه اندريس زالديفار، ليحظى بعدها الوفد باستقبال عالي المستوى من طرف الرئيسة الشيلية ميشيل باشيليت.

 
في خضم ذلك عقد أمين مجلس المستشارين وممثله الدائم لدى امريكا الوسطى والكاراييب، السيد “أحمد الخريف”، لقاء مع رئيس المركز الشيلي للدراسات المغاربية كارلوس موراغا ذوكي واعضاء المكتب التنفيذي للمركز الذي يعتبر جمعية غير ربحية تأسست بمبادرة من ازيد من ثلاثين جمعية من المجتمع المدني الشيلي، من مختلف الاتجاهات، ويضم أكاديميين وفاعلين سياسيين و نقابيين بالشيلي.

 
اللقاء تناول سبل التعاون بين مجلس المستشارين ومختلف فعاليات المجتمع المدني مع مركز الدراسات المغاربية بالشيلي من اجل التعريف بالتراث والثقافة المغربية والترويج للتحولات التي يعرفها المغرب على مستوى البناء الديمقراطي والحقوقي.

 
ومن جانبه أكد “أحمد الخريف” طبعا خلال اللقاء على اهمية المبادرة داعيا اعضاء المركز إلى زيارة المغرب وأقاليمه الحنوبية للوقوف على التراث الصحراوي المغربي والمستوى التنموي الذي وصلت إليه قصد نقل حقيقة الوضع إلى الرأي العام بالشيلي.

 
كما عرض “كاتب الدولة” السابق في وزارة الخارجية والتعاون فكرة توسيع المركز الى مستوى مركز لاتيني للدراسات حول المغرب والدول المغاربية.

IMG 20170722 WA0020 - شطاري؟IMG 20170722 WA0021 - شطاري؟IMG 20170722 WA0022 - شطاري؟IMG 20170722 WA0023 - شطاري؟
وتجدر الإشارة إلى أن الوفد المغربي ضم كلا من عبد القادر سلامة، الخليفة الرابع لرئيس المجلس، وأحمد الخريف ،عضو مكتب المجلس وممثله الدائم لدى برلمان أمريكا الوسطى والكرايبي، وثريا الحرش، منسقة مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"