الصراعُ  بين ‘بوعيدة’ و’بلفقيه’ يُنذرُ بزلزال ملكي بعد عرقلة المشاريع التنموية، وكالعادة تأجيل دورة اليوم بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني

الصراعُ  بين ‘بوعيدة’ و’بلفقيه’ يُنذرُ بزلزال ملكي بعد عرقلة المشاريع التنموية، وكالعادة تأجيل دورة اليوم بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني

شطاري "خاص"30 مارس 2018آخر تحديث : الجمعة 30 مارس 2018 - 3:38 مساءً

أجلت، اليوم الجمعة، الدورة العادية لمجلس جهة كليميم وادنون برسم شهر مارس الجاري وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني بسبب الصراع بين ‘بوعيدة’ رئيس الجهة و منافسه ‘بلفقيه’.

وكانت نفس الدورة، التي تقرر انعقادها في الخامس من مارس الجاري قد أجلت الى يومه الجمعة للسبب ذاته.

وأدرجت في جدول أعمال هذه الدورة نقاط تهم مجالات مختلفة منها الصحة والفلاحة والتعليم الجامعي والتجهيز فضلا عن اتفاقيات بين المجلس وعدد من الشركاء.

وينذر الوضع الخطير بالجهة لتدخل جهات عليا لإنهاء المشكل الذي عمر طويلا، وتسبب في عرقلة مشاريع تهم بالدرجة الاولى مصالح المواطنين.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"