خلال اجتماع اليوم. بوريطة يؤكّد أن المغرب سيرد بحزم على “استفزازات جبهة البوليساريو”

خلال اجتماع اليوم. بوريطة يؤكّد أن المغرب سيرد بحزم على “استفزازات جبهة البوليساريو”

شطاري "خاص"1 أبريل 2018آخر تحديث : الأحد 1 أبريل 2018 - 3:15 مساءً

شطاري-متابعة:

أكّد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، أن المغرب اتخذ قرارًا يقضي بالرد بشكل صارم على جبهة البوليساريو، بعد تحركاتها الأخيرة في المنطقة العازلة،  مشيرًا إلى أن المغرب سيجري اتصالات مع الأمم المتحدة والمنتظم الدولي لوقف هذه الأعمال التي وصفها بالاستفزازية.

وقدم بوريطة، صباح اليوم الأحد خلال الاجتماع الطارئ الذي عقدته لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج في مجلس النواب ولجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني في مجلس المستشارين، عرضًا بشأن آخر مستجدات قضية الصحراء.

وأعلن بوريطة في عرض قدمه أمام أعضاء اللجنة، أن المغرب سيتحرك على المستوى الأممي لوقف هذه الأعمال، والرد الحازم والصارم على ما وصفه بالاستفزازات المتكررة التي تقوم بها البوليساريو، موكّدًا أن هذه الأعمال تنتهك الاتفاقات العسكرية، وتهدد وقف إطلاق النار القائم منذ 1991 وتمس بشكل خطير بالأمن والاستقرار في المنطقة، معتبرا أن هذه التحركات غير المسؤولة من طرف البوليساريو تشكل تحديا للمجتمع الدولي وإهانة للأمين العام ولمجلس الأمن.

وانعقد الاجتماع طبقًا لمقتضيات الفقرة الأخيرة من الفصل 68 من الدستور والنظامين الداخليين لمجلسي البرلمان، بحضور وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"