أكادير تترقب زيارة ملكية لتفقد مشاريع التنمية الحضرية..

أكادير تترقب زيارة ملكية لتفقد مشاريع التنمية الحضرية..

شطاري خاص5 مايو 2021آخر تحديث : الأربعاء 5 مايو 2021 - 4:12 مساءً

شطاري-متابعة

عقدت لجنة الإشراف والتتبع والتقييم لبرنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024، أمس الثلاثاء، اجتماعها الرابع، وذلك لتدارس عدد من المشاريع التنموية في إطار برنامج التنمية الحضرية لمدينة الانبعاث.

وأوضح بلاغ لمجلس جهة سوس ماسة، أن هذا الاجتماع، الذي ترأسه والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير- إداوتنان، أحمد حجي، يأتي لإعادة تنظيم الترتيبات المتعلقة بتمويل بعض مشاريع برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير، وذلك لتكييف عمليات إطلاقها الفعلي وتقدمها المادي مع تخصيص اعتمادات إضافية وإعادة توزيع مساهمات الشركاء وفق جدولة زمنية.

وأضاف المصدر أن الأمر يتعلق بإعادة تنظيم الترتيبات المتعلقة بتمويل بعض مشاريع البرنامج بهدف تكييف عمليات إطلاقها الفعلي وتقدمها المادي مع تخصيص اعتمادات إضافية، وإعادة توزيع مساهمات الشركاء حسب السنوات وكذا تحيين التزاماتهم، ومن ثم تحديد وتوضيح التعديلات التي سوف تطرأ على الاتفاقيات الخصوصية.

وذكر المصدر أن هذه الاتفاقيات تشمل الاتفاقية الخصوصية المتعلقة بالنهوض بقطاعي الثقافة والشباب والرياضة بأكادير الموقعة في 30 مارس 2020، والاتفاقية المتعلقة بتنفيذ المشاريع المدرجة في برنامج التنمية الحضريــة لمدينة أكاديـــر من طرف شركة العمران سوس ماسة الموقعة في 4 ماي 2020، وكذا الاتفاقية المتعلقة بتنفيذ المشاريع المدرجة في برنامج التنمية الحضريـة لمدينة أكاديــر والممولة من طرف جهة سوس ماسة، والمنجزة من طرف شركة التنمية المحلية “أكادير سوس ماسة تهيئة”، حيث وقعت هذه الاتفاقية في 28 أبريل 2020.

وخلص المصدر إلى أنه بعد تدارس ومناقشة النقاط المدرجة في جدول أعمال هذا الاجتماع، انكب أعضاء اللجنة على صياغة توصيات ومقررات هذا اللقاء.

يشار إلى أن عدد الملتزمين بتنفيذ مكونات برنامج التنمية الحضرية لأكادير يتكون من شركة التنمية المحلية ا كادير- سوس ماسة تهيئة، وشركة التنمية المحلية ا كادير الكبير للنقل والتنقلات الحضرية، وشركة التنمية الجهوية للسياحة سوس ماسة، وشركة العمران سوس ماسة، ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والمندوبية الجهوية لوزارة الا وقاف والشؤون الإسلامية، والمديرية الجهوية لوزارة الصحة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص