“ولد بوعيدة” يعد مهاجري كليميم بالوقوف إلى جانبهم في كل ما يتعلق باستثماراتهم الداخلية بتسهيل المساطر الإدارية وإزاحة المعيقات

“ولد بوعيدة” يعد مهاجري كليميم بالوقوف إلى جانبهم في كل ما يتعلق باستثماراتهم الداخلية بتسهيل المساطر الإدارية وإزاحة المعيقات

شطاري "خاص"10 أغسطس 2016آخر تحديث : الأربعاء 10 أغسطس 2016 - 3:17 صباحًا

متابعة:

شهد مقر جهة كليميم وادنون صباح أمس الثلاثاء لقاءا تواصليا نظمه “منتدى الجنوب للصحافة والاعلام” بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر حول موضوع “الرأسمال المهاجر ودوره في التنمية الجهوية”.

 
وأكد الدكتور “عبد الرحيم بوعيدة” خلال  مداخلته في هذا اللقاء على أن جالية الجهة المقيمة بالخارج بذلت جهدا كبيرا -ولا تزال- من أجل تنمية أرضها، وأن الجهة في مفهومها الجديد صار لزاما عليها العمل وفق مقاربة تشاركية تأخد بعين الإعتبار فئة الجالية من أبناء الإقليم كفاعل أساسي في التنمية الجهوية.

وأضاف رئيس جهة كليميم وادنون، أن المجلس سطر مجموعة من البرامج والزيارات الميدانية للجالية بغية اطلاعها على فرص الاستثمار الجديدة بالجهة، والعمل على مواجهة كل المعيقات التي يمكن أن تعترض مشاريعهم ، والعمل أيضا على إرساء ثقافة جديدة تعتمد على الرأسمال البشري  بضخ دماء جديدة بهذه الجهة الرائدة، والتي يضعها جلالة الملك ضمن أولوياته كباقي ربوع المملكة، سيما وأنها تملك من المؤهلات السياحية والاستثمارية ما يجلعها قطبا سياحيا واقتصاديا بامتياز.

وأكد بوعيدة أن جميع التسهيلات سوف تقدم للمستثمرين من أبناء جالية الجهة، واضعا بذلك قطيعة مع أزمنة ماضية، جعلت أبناء وادنون يشرفون على تشييد مشاريع سياحية بمناطق أخرى من العالم، وهي النقطة التي تفاعل معها الحضور بقوة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"