شركة بالعيون، تستنكر إبعادها من حقها في الاستفادة من صفقة “مليون محفظة”، وتناشد رئيس الجهة “ولد الرشيد” بتدارك التزوير الحاصل في فتح الأظرفة

شركة بالعيون، تستنكر إبعادها من حقها في الاستفادة من صفقة “مليون محفظة”، وتناشد رئيس الجهة “ولد الرشيد” بتدارك التزوير الحاصل في فتح الأظرفة

شطاري "خاص"13 سبتمبر 2018آخر تحديث : الخميس 13 سبتمبر 2018 - 2:12 مساءً

شطاري-العيون:

استنكر القائمون على شركة بالعيون، والتي يشرف على تسييرها عدد من أبناء المنطقة، التزوير الذي حصل في الصفقة التي أعلن عنها مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، والمتعلقة بالبرنامج الملكي “مليون محفظة”.

وأكد أحد المشرفين على الشركة المذكورة ل”شطاري”، أن هذه الصفقة شابها الكثير من التزوير، لا سيما وأن جميع الشروط توفرت في شركتهم للظفر بها، وهو ما تم بالفعل، قبل أن يتدخل أشخاص معينين بمجلس الجهة، ويؤجلوا الإعلان عن الصفقة بعد شهر، ثم يمنحونها في واضحة النهار لإحدى الشركات التي لم تنافس  عليها منذ البداية.

الغريب في الأمر حسب ذات المتحدث أنه بعد تفويت الصفقة، لم ينتظر القائمون على الشركة موضوع الشكاية الآجال القانونية للإشتغال على توفير اللوازم المدرسية المطلوبة، حيث تم الإعلان عن توزيعها بالكامل بعدها مباشرة، وهو ما يثبت نظرية المؤامرة التي تعرضت لها الشركة المتضررة..

ويضيف ذات المتحدث حسب الوثائق التي يستند عليها ، أن الكلفة المالية للشق المتعلق بصاحب المشروع -الجهة- المخصص لاقتناء  10.100محفظة مزودة بلوازم مدرسية يفوق المليون ونصف درهم، وهو ما لم توفره الشركة موضوع الشكاية، حيث اقتصرت على توفير عدد قليل من “المحفظات” تم تسليم بعضها في ظروف غامضة والاستيلاء على بقية المبلغ المالي.

ويناشد القائمون على الشركة المتضررة رئيس الجهة “حمدي ولد الرشيد” للتدخل العاجل، قصد إنهاء هذا العبث والتزوير الذي باتت تعيش على إيقاعه الصفقات التي تعلن عنها الجهة، بتواطئ مقربين منه مع شركات لا تتوفر فيها أدنى ظروف الإشتغال في المجالات التي يتم الإعلان عنها.

جدير بالذكر أن مسؤولي الشركة المتضررة بالعيون سبق واستدعوا مفوضا قضائيا للوقوف على مجريات هذه الواقعة، دون أن يسمح لهم بولوج مقر مجلس الجهة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"