بعد إخلاله بالتزاماته الوظيفية و إعفائه من مهامه.. الدكتور “حسن الوالي” مديرا جهويا للصحة بجهة العيون الساقية الحمراء

بعد إخلاله بالتزاماته الوظيفية و إعفائه من مهامه.. الدكتور “حسن الوالي” مديرا جهويا للصحة بجهة العيون الساقية الحمراء

شطاري "خاص"5 نوفمبر 2018آخر تحديث : الإثنين 5 نوفمبر 2018 - 2:12 صباحًا

شطاري-العيون

بعد ستة أشهر من إصدار الكاتب العام لوزارة الصحة مقررا لإعفاء الدكتور “حسن الوالي”، طبيب من الدرجة الاستثنائية من مهام مندوب وزارة الصحة بإقليم الرحامنة، وذلك لإخلاله، حسب المقرر نفسه، بالتزاماته الوظيفية، يعود المعني بالأمر ليعين مديرا جهويا للصحة بجهة العيون الساقية الحمراء.

قرار التعيين المثيرة للجدل، جاء بعد أن كان بتاريخ 11 ماي 2018، قد حررت وزارة الصحة في حق “الولي حسن” الطبيب من الدرجة الإستثنائية محضراً أنهت بموجبه مهامه ووجهت هذا المحضر لمديرية الموارد البشرية بذات الوزارة قصد التسوية، وبتاريخ 15 ماي 2018، صدر قرار من وزير الصحة بإعفائه، من مهامه كمندوب لوزارة الصحة بإقليم الرحامنة وذلك نظراً لإخلاله بإلتزاماته الوظيفية. ليتم بتاريخ 14 سبتمبر 2018 فتح وزارة الصحة باب الترشح لشغل منصب مدير جهوي للصحة بجهة العيون الساقية الحمراء، وقبل ملف ترشيح “الولي حسن” رغم الإجراء القانوني الذي إتخذ في حقه بتاريخ 11 ماي 2018“. 

وتجدر الإشارة إلى أن الغريب في الأمر أن هشام نجمي، الذي وقع قرار الإعفاء باعتباره كاتبا عاما بتفويض من وزير الصحة، هو من وقع قرار التعيين، مطلقا بذلك موجة من الانتقادات التي اعتبرت قرار التعيين الصادر عن الوزارة باللامسؤول، ما قد يترتب عنه مجموعة من الآثار السلبية على قطاع الصحة بالعيون، الذي لا ييرتقي لأدنى درجات الجودة في الأصل.

وفي الوقت الذي تنتظر فيه ساكنة الصحراء، توفير بنية تحتية صحية تتمثل في مستشفيات جامعية، ترقى لمتطلبات الساكنة التي باتت تتنقل صوب مدن بالشمال من أجل تلقي العلاج بمستشفيات تثقل كاهلها، يتم إصدار قرار التعيين هذا وسط صدمة هذه الشريحة العريضة.

ويظهر الشريط المصور أسفله توبيخ عامل الرحامنة لـ “حسن الوالي”، قبل أن تتم إقالته فيما بعد.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"