الخطاب الملكي يؤكد على أن الجهوية ستفرز نُخبا سياسية حقيقية بالصحراء.. ومواصلة وضع حد للريع والإمتيازات ورفض الإبتزاز

الخطاب الملكي يؤكد على أن الجهوية ستفرز نُخبا سياسية حقيقية بالصحراء.. ومواصلة وضع حد للريع والإمتيازات ورفض الإبتزاز

شطاري "خاص"7 نوفمبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 11:09 مساءً

شطاري-العيون

في خطاب ذكرى المسيرة الخضراء، أكد الملك محمد السادس، أن هناك مواصلة للعمل على وضع حد للريع والامتيازات في الصحراء.

و قال الملك محمد السادس في خطابه : “على المستوى الداخلي، فإننا نواصل العمل من أجل وضع حد لسياسة الريع والامتيازات، ونرفض كل أشكال الابتزاز أو الاتجار بقضية الوحدة الترابية للمملكة”.

وشدد الملك في خطابه على أن “تنزيل الجهوية المتقدمة يساهم في انبثاق نخبة سياسية حقيقية تمثل ديمقراطيا وفعليا، سكان الصحراء، وتمكنهم من حقهم في التدبير الذاتي لشؤونهم المحلية، وتحقيق التنمية المندمجة، في مناخ من الحرية والاستقرار”.

ويضيف المٓلك : “كما لا ندخر أي جهد في سبيل النهوض بتنمية أقاليمنا الجنوبية، في إطار النموذج التنموي الجديد، حتى تستعيد الصحراء المغربية دورها التاريخي، كصلة وصل رائدة بين المغرب وعمقه الجغرافي والتاريخي الإفريقي”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"