كليميم: وضع حجر الأساس للمركز الاستشفائي الجهوي الجديد للجهة بغلاف مالي قدره 500 مليون درهم..

كليميم: وضع حجر الأساس للمركز الاستشفائي الجهوي الجديد للجهة بغلاف مالي قدره 500 مليون درهم..

شطاري "خاص"7 نوفمبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 11:33 مساءً

شطاري-كليميم

في إطار النهوض بقطاع الصحة بجهة  كليميم واد نون، و البنية التحتية بذات الجهة، تم  يوم أمس الثلاثاء بكليميم، وضع حجر الأساس للمركز الاستشفائي الجهوي الجديد للجهة، والذي تنجزه وزارة الصحة بغلاف مالي قدره 500 مليون درهم، كما تبلغ طاقته الاستيعابية 250 سريرا،

وأشرف على وضع حجره الأساس كل من وزير الصحة، أنس الدكالي، ووالي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كليميم، محمد الناجم أبهاي، حيث يستغرق إنجاز هذا الورش، الذي يشيد عل مساحة إجمالية مبنية قدرها حوالي 42 ألف متر مربع، ثلاث سنوات.

المستشفى، يضم قطبا للطب والجراحة ووحدة للإنعاش والمستعحلات ومصلحة للفحص بالأشعة تحتوي على 5 قاعات أشعة، وقاعة “سكانير” وقاعة للتصوير بالرنين المغناطيسي وقاعة التصوير الشعاعي للثدي، ومركبا جراحيا يضم 7 قاعات، إضافة إلى وحدة للتعقيم ومختبر حديث ووحدة لتصفية الدم ووحدة للترويض.

وفي ذات السياق، قال وزير الصحة، أنس الدكالي، في تصريح للصحافة بالمناسبة، إن المستشفى الجديد يتضمن كافة الاختصاصات الطبية المهمة ومختبرا مجهزا بأحدث الأجهزة ليقدم عرضا صحيا متكاملا لفائدة الساكنة.

وأضاف الوزير أن هذا المشروع الهام سيمكن من تعزيز البنية التحتية الاستشفائية بجهة كلميم واد نون ومن تفادي إحالة المرضى أحيانا على مستشفيات جامعية خارج تراب الجهة، مشيرا إلى أن المستشفى سيقدم تدريجيا عرضا صحيا يضم 18 تخصصا على غرار المستشفيات الجهوية الأخرى.

بعد ذلك، دشن الوزير المركز الجهوي لتحاقن الدم بالمستشفى الجهوي الحالي لكليميم، ووحدة لعلم الأحياء المجهرية ووحدة للإنعاش الصحي بالمستشفى ذاته، إضافة إلى إشرافه على تهيئة المستشفى المذكور بتجهيزات بيوطبية وكذا تجهيز مصلحة الأشعة ومصلحة المختبر داخله.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"