أحمد الريسوني على رأس اتحاد علماء المسلمين خلفا للقرضاوي

أحمد الريسوني على رأس اتحاد علماء المسلمين خلفا للقرضاوي

شطاري "خاص"7 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 6:33 مساءً

شطاري-العيون

انتُخب عالم فقه المقاصد المغربي أحمد الريسوني، رئيسا جديدا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، خلفا للمصري يوسف القرضاوي.

الريسوني، تمكن من الظفر بهذا المنصب، بعد أن حصل على 93,4 بالمائة من أصوات أعضاء المجلس، فيما صوت ضده بـ 4,4 بالمائة، في حين امتنع عن التصويت 2,2 بالمائة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين هو مؤسسة إسلامية مستقلة عن الدول، تأسست سنة 2004 بمدينة دبلن بإيرلاندا، تضم أعضاءً من بلدان العالم الإسلامي ومن الأقليات والمجموعات الإسلامية خارجه، حيث جرى نقل المقر الرئيسي للاتحاد إلى قطر في 2011، بناء على قرار من المجلس التنفيذي للاتحاد، ويعمل الاتحاد في أكثر من 70 بلدا عبر العالم.

أحمد الريسوني (65 سنة)، هو عالم مقاصدي مغربي وعضو مؤسس ونائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سابقا، وشغل مهمة رئيس رابطة المستقبل الإسلامي بالمغرب ما بين 1994 و1996، ورئيس حركة التوحيد والإصلاح من 1996 إلى 2003، والمدير المسؤول لجريدة “التجديد” بين 2000 و2004.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"